• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

50 قتيلاً من «النصرة» والنظام في ريف اللاذقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

عواصم (وكالات)

قتل أكثر من 50 عنصراً من قوات النظام السوري وجبهة «النصرة» خلال اشتباكات عنيفة بينهما للسيطرة على بلدة دورين الواقعة على هضبة استراتيجية في ريف محافظة اللاذقية غرب البلاد، فيما أكد المرصد الحقوقي أن القوات الحكومية والجماعات المسلحة المتحالفة معها، تمكنت من صد هجوم المعارضة التي كانت تسعى لانتزاع البلدة.

وأوضح أن المعركة استعرت في ريف اللاذقية الشمالي بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية والجماعات المسلحة الموالية لها للسيطرة على بلدة دورين الاستراتيجية التي تشرف على منطقة سلمى معقل كتائب المعارضة في منطقة جبل الأكراد في محافظة اللاذقية علماً أن كتائب المعارضة كانت تسيطر منذ فترة طويلة على دورين قبل أن تتمكن قوات النظام من الاستيلاء عليها قبل أقل من أسبوع، ما جعل سلمى في مرمى مدفعيتها.

وشن مقاتلو «النصرة» جناح «القاعدة» في سوريا ومقاتلون إسلاميون هجوماً في وقت متأخر أمس الأول لطرد قوات النظام من دورين. وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى مقتل 50 عنصراً من الطرفين بالاشتباكات التي استمرت حتى الساعة الواحدة فجر الخميس. وقال «تمكنت (النصرة) من استعادة أجزاء من دورين فيما لا تزال قوات النظام تسيطر على أعلى الهضبة المشرفة على منطقة سلمى». وفي ريف حمص الشرقي، قتل أمس 5 عناصر من قوات النظام بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف حاجزاً لقوات النظام في منطقة سد حنورة، وفقاً للمرصد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا