• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الحكومة اليابانية تنظم جلسات شاعرية لتوفيق «رأسين في الحلال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

طوكيو (وكالات) - خصص رئيس الوزراء الياباني شينكو آبي 3 مليارات ين ياباني، أو نحو 17,7 مليون جنيه استرليني في ميزانية العام المالي الحالي لبرامج تعزيز المواليد كجزء من استراتيجية الحكومة، للحفاظ على سكان البلاد الذين يتقلص عددهم.

ونتيجة لذلك، أصبح بمقدور أي حكومة محلية الآن التقدم بطلب للحكومة المركزية، للحصول على منح بـ 40 مليون ين لمشروعات تتعلق بتدعيم الزواج، وتعزيز معدلات المواليد، حسبما ذكرت شبكة «بلومبرج» الأميركية الإخبارية.

ونتيجة لذلك أصبحت الحكومات المحلية اليابانية تمول مناسبات لتوفيق «رأسين في الحلال» بين مواطنيها، في محاولة يائسة لتعزيز معدلات المواليد، التي تقلصت إلى النصف على مدار العقود الستة الماضية. وأصبحت مناسبات التوفيق بين الأزواج التي تنظمها السلطات المحلية، حيث يتم فيها تقديم الشباب الأعزب لبعضهما البعض في جلسات رومانسية، شائعة في مناطق مثل كوشي، التي تبعد 500 ميل غرب طوكيو. وينظم المسؤولون في تلك المنطقة حفلات شاي في مقاه قروية، مع عرض أغان رومانسية وعروض بيانو مباشرة، في محاولة لإقناعهم بالزواج والإنجاب.

وقال حاكم كوشي إن هذه الفرصة الأخيرة للتصرف في هذه المشكلة، مشيرا إلى قلقه العميق بشأن ما إذا كان العمال الشباب في المستقبل سيكونون قادرين على تحمل مثل هذا العبء. ومن المتوقع أن تخسر اليابان ثلث سكانها في الخمسين عاما القادمة، إذا استمرت اتجاهات الإنجاب الحالية. وللمشكلة جانب آخر هو ارتفاع تكاليف الضمان الاجتماعي الخاصة برعاية كبار السن إلى 24,4% من الناتج المحلى بحلول مارس 2016.

وذكرت صحيفة «التليجراف» البريطانية أمس أن اليابان من أسرع الدول شيخوخة في العالم، حيث تقلص عدد سكانها نحو ربع مليون نسمة في عام 2013 وحده، وفقا للأرقام الحكومية. ويعتبر دعم الزواج والتشجيع الفعال للشباب على الاستقرار استراتيجية أساسية من جانب صناع القرار في الحكومة اليابانية، لتعزيز معدل المواليد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا