• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

الشافعي.. صاحب أصول الفقه والاستنباط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

محمد أحمد (القاهرة)

عالم حافظ للقرآن والحديث وإجماع الصحابة متقن للغة العربية وعلومها وآدابها، صاحب مذهب، ولد في عام 150 هـ وهي السنة التي توفي فيها الإمام أبو حنيفة النعمان.

هو محمد بن إدريس بن العباس بن شافع، يطلق عليه في مصر «قاضي الشريعة» على الرغم من أنه لم يكن قاضياً بها، جاء لمصر وعمره خمسون عاماً، وبمجرد وصوله بحث عن آراء وفقه الإمام الليث.

أدرك الشافعي في شبابه بأنه في حاجة إلى زاد لغوي كبير وتفهم عميق للمعاني وأسرار التراكيب اللغوية، ونفذ نصيحة الإمام الليث أن يذهب للبادية فيتعلم كلامهم ويحفظ شعرهم.

مكث في هزيل عشر سنوات وعاد يجلس إلى حلقات شيوخه في المسجد الحرام، واكتمل له العلم بالقرآن والحديث وآثار الصحابة، إضافة إلى الثراء اللغوي والذوق الأدبي، ونصحه أحد شيوخه بأنه آن له أن يفتي، ولكنه تهيب لصغر سنه.

قرر الشافعي أن يرحل وهو في العشرين من عمره لينهل من فقه المدينة وهناك لزم الإمام مالك، وذهب للعراق، حيث درس فقه الإمام الراحل أبي حنيفة من تلاميذه بالكوفة وبغداد، وفقه الأوزاعي بالشام، والإمام الليث بن سعد بمصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا