• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قوافل «الهلال» تـــــوزع 3 آلاف ســـلة غذائيــة

سِلال «الهلال» الإماراتية تصل إلى مناطق غيل بن يمين بحضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يونيو 2016

علي الجفري، مطيع بامزاحم (عدن) (تصوير أحمد بانافع)

انهمرت دموع أبو سعيد عندما وصلت إلى باب خيمته الصغيرة في إحدى القرى النائية في مديرية غيل بن يمين الواقعة ضمن مديريات ساحل حضرموت فرقة من الفرق الميدانية التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتلمس احتياجاته، وتحمل معها سلة تحتوي على مواد غذائية واستهلاكية وخيمة، ليلهج لسانه بالدعاء لمن كان سبباً في إحضارها، وليحكي بشكل تلقائي وعفوي عن المعاناة التي أثقلت كاهله، وهو البالغ من العمر 50 عاماً، والمعيل لأسرة مكونة من ثمانية أفراد، ثلاث منهم نساء، وأربعة أطفال، اثنان منهم يعانون إعاقة ذهنية، واثنان آخران لم يتمكنا من الالتحاق بالمدارس بسبب حاجة أسرتهم إليهم.

لم يمضِ على تدشين هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لمشروع توزيع السلال الغذائية في مختلف مديريات ساحل حضرموت سوى أسابيع قليلة حتى جابت فرقها الميدانية وشاحناتها الكثير من مدن وقرى حضرموت عقب تحريرها من قبضة تنظيم القاعدة نهاية شهر أبريل المنصرم 2016م، حتى وصلت إلى هضبة حضرموت، وبالتحديد مديرية غيل بن يمين.

شدت الرحال من قبل فرق هلال الخير الميدانية وسيرت الشاحنات المحملة بمختلف المواد الغذائية والاستهلاكية، وهذه المرة إلى مديرية غيل بن يمين أغنى مديريات ساحل حضرموت بالنفط، وأكثرها فقراً وتهميشاً وضنكاً في المعيشة.

حطت رحال القوافل وهي تحمل على متنها 3 آلاف سلة غذائية وخمسمائة خيمة وزعت بإشراف ممثل اللجنة العليا للإغاثة التابعة لـ«الهلال الأحمر» الإماراتية، رياض بن طالب، حيث جرى توزيعها من قبل فرق «الهلال الأحمر» الميدانية في مركز المديرية وفي قراها كافة، البعيدة والمتناثرة هنا وهناك، إلى جانب توزيع خمسمائة خيمة لأسر البدو الرحل من أبناء تلك المناطق.

في خطتها الإسعافية العاجلة لأهالي الساحل الحضرمي، أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية توزيع 40 ألف سلة غذائية في مختلف المدن والقرى دشنتها من مدينة المكلا، ووصلت حتى مدينة الشحر ومنطقة شحير، ومنها إلى منطقتي العيون والريان، والدور قادم على بقية المديريات والمناطق المختلفة، وستتبع الـ40 ألفاً 80 ألف سلة غذائية أخرى ستصل إلى مدينة المكلا في الأيام القادمة لتدشين المرحلة الثانية من حملة توزيع السلال الغذائية على مديريات ساحل حضرموت كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا