• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وقائع الحلقة التسجيلية الثالثة من مسابقة «أمير الشعراء»

السيّاب ودنقل وطفل رضيع تربعوا«نجوماً» أمام لجنة التحكيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

مع نهاية الحلقة التسجيلية الثالثة من «أمير الشعراء» يبدأ العد العكسي لحلقة تسجيلية أخيرة تفصلنا عن الحلقات المباشرة في 25 مارس 2015، وهي الحلقة الأهم التي من خلالها ستعرض المجاراة بين كل شاعرين من قائمة الـ 40 شاعراً المختارة من قائمة الـ 300 شاعر الذين قابلتهم لجنة التحكيم، وبالتالي تحديد قائمة العشرين شاعراً الذين سيواصلون المشوار الأهم.

حلقة الأربعاء، تضمنت العديد من المواقف الطريفة التي واجهت أعضاء اللجنة في المقابلات، أبرزت المستوى الجيد لعدد من الشعراء أصحاب المواهب، وإن لم يحالف الحظ بعضهم، إذ جاءت مشاركتهم تتويجاً لمشاركة عدد تجاوز آلاف الشعراء الذين ترشحوا للمسابقة.

وبينت الحلقة إدراك أعضاء لجنة التحكيم، أن هناك شعراء مشاركين كثيرين ممن هم على درجة من اللغة والشعر والثقافة، لكن رهبة المسابقة والكاميرا وعدم التوفيق في اختيار النص أسقطتهم، وشعراء الحلقة كانوا من: السودان، السعودية، مصر، اليمن، لبنان، سوريا، سلطنة عمان، العراق، الأردن، موريتانيا، المغرب، الجزائر.

الحلقة الثالثة وبإجماع أعضاء اللجنة كانت الأجمل، فالشعراء قدموا الأمل بأن اللغة العربية ستزدهر بشعرائها، كما قال الدكتور صلاح فضل، فيما ذهب الدكتور عبدالملك مرتاض بقوله إلى أنّ الحلقة كانت جميلة بالشعر والموضوعات التي اختيرت، والتي تحاكي الوضع العربي اليوم، فيما أكد الدكتور علي بن تميم أنّ هذه الاختبارات الشعرية أكدت أن الشعراء سيقدمون موسماً، بل مهرجاناً شعرياً أنقى وأجمل، معبراً عن التفاؤل الذي يعتريه بهذه الدورة من البرنامج المفعمة بالحيوية.

شهدت الحلقة التسجيلية الثالثة وجود شاعرة لبنانية شابة تركت طفلها الرضيع وعمره 21 يوماً وأتت للمشاركة في البرنامج معلنة رغبتها في الوصول إلى لقب أمير الشعراء، وعند سؤالها عن طفلها أجابت أنه سيقدر لها تركه في هذا الوقت وتضحيتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا