• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  03:20     مقتل أكثر من 300 مدني منذ بداية عملية استعادة غرب الموصل        03:20     محمد بن راشد يتوجه إلى عمان على رأس وفد الدولة إلى القمة العربية الثامنة والعشرين        03:29     مجلس الوزراء يعتمد تشكيل " مجلس الإمارات للثورة الصناعية الرابعة "    

«بورتريهات» لروبرتو ماماني في أبوظبي غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - يقام في أبوظبي غداً معرض فني للفنان البوليفي روبرتو ماماني، يحمل عنوان «بورتريهات» يقدم خلاله العديد من أعماله الفنية، التي تعد بمثابة احتفال مفعم بالألوان المتعددة، والتي تُظهِر الجغرافيا المميزة لمرتفعات الأنديز، المليئة بالشخصيات، والنباتات، والحيوانات، والطقوس، والرقصات؛ التي تتجسد لتأخذ شكلاً فنياً يعكس الهوية والتراث لبوليفي.

ويعرف الفنان روبرتو ماماني الذي سيقام معرضه في «فندق دوسيت ثاني، أبوظبي» بكونه فناناً عصامياً علّم نفسه بنفسه وبرع في صقل موهبة ذاتياً، حيث قام بتطوير فنّه من خلال الرؤى الفنية الأصيلة التي تعكس مشاعر شعبه ومجتمعه؛ باستخدام الألوان المتعددة النابضة بالحياة، من أجل التعبير عن الشخصية الفنية، والطابع والسمات الشخصية، والبناء والتراكيب، والانفعالات والعواطف. وولد روبرتو في منطقة كيشوا، كوتشابامبا، ببوليفيا؛ حيث دَرَج على استثارة الأحاسيس الفنية من خلال لوحاته النابضة بالألوان التي وَسَمَت وصَبَغت المرتفعات البوليفية باللون الأصفر والأحمر والأرجواني والبرتقالي، لرسم الخطوط الفنية السحرية المميزة لها؛ بهدف استلهام المخزون المتواجد لديه من حكايات جدته عن طرد الأرواح الشريرة والتي تبلورت داخله منذ كان مجرد طفل صغير . ويمتلك روبرتو ماماني تاريخاً فنياً غزيراً من الأعمال التي يصل عددها إلى أكثر من 3000 لوحة فنية؛ قام بإبداعها من خلال نحو سبعين سلسلة فنية، تم رسم معظمها على ورق الرسم الخاص بالألوان المائية باستخدام الألوان الراتينجية الصَمْغِيَّة التي يقوم بإعدادها بنفسه من مختلف الصبغات؛ سواء من الألوان البوليفية التقليدية أو من تلك الألوان التي تستخدم تقنيات حديثة لتخليقها.

ولوحاته متعددة المقاسات، حيث تنوعت في أحجامها بين الصغيرة والمتوسطة والكبيرة؛ فضلاً عن الجداريات ذات الحجم الكبير، والتي تم عرضها في جميع أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا