• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ترك الركوع مع الإمام سهواً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

في صلاة العشاء، في الركعة الثانية صلى بنا الشيخ بسورة الانشقاق وعندما وقف في آية السجدة ركع وبعض الناس سجدوا ظانين أنَّ الشيخ قد سجد، فلما رفع من الركوع التبس عليهم الركوع والسجود، فما حكم ذلك؟

حكم هؤلاء أنهم بعد انتباههم يرجعون إلى الركوع ويأتون به ثم يلتحقون بإمامهم إذا كانوا يعرفون أنَّهم يدركونه قبل انتهاء السجدة الأخيرة من ركعة الخلل ما دامت هذه الركعة غير الأولى، وصلاتهم صحيحة ولا سجود عليهم، لأنَّ الإمام يتحمل عنهم تلك الزيادة، فإن كانوا يعلمون أنهم لن يدركوا الإمام قبل رفع رأسه من السجدة الثانية، فإنهم يتركون الركوع ويلتحقون بالإمام في الحالة التي هو فيها، ويقضون ركعة بعد سلامه .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا