• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يحفظ كرامتهم وأعراضهم وأموالهم

الإسلام يكفل الحرية الدينية لأهل الكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

أحمد مراد (القاهرة)

أسس الإسلام الحنيف لعلاقة المسلمين بأصحاب الأديان السماوية الأخرى- المسيحية واليهودية- على أساس من المودة الكاملة والرحمة الخالصة من منطلق أن هاتين الديانتين تشتركان مع الإسلام في عقيدة التوحيد، وورد في القرآن الكريم العديد من الآيات التي تحث المسلمين على حسن التعامل مع اليهود والنصارى، وأعطى لهم الرسول صلى الله عليه وسلم حقوقاً كثيرة تضمن حريتهم الدينية، وتحفظ كرامتهم وأعراضهم وأموالهم.

مبدأ أصيل

وتوضح الدكتورة إلهام شاهين- أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر- أن التسامح في الإسلام مبدأ أصيل، ويظهر ذلك بوضوح في القاعدة التي حددت علاقات المسلمين بأصحاب الديانات الأخرى، والتي نص عليها القرآن الكريم في قوله تعالى: (لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ )، وكيف لا يكون المسلم متسامحاً، وهو يجل الأنبياء الذين يجلهم اليهود والنصارى، فموسى بالنسبة إليه «كليم الله» وعيسى «روح الله»، ومن ثم يجب تبجيلهما كما يبجل محمداً «حبيب الله»، وفي ذلك يقول القرآن الكريم: (... لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ...)، ومن هنا لا يجرؤ مسلم على التفوه بأقل بادرة في حق عيسى أو حق موسى، فسب المسيح أو موسى عليهما السلام لا شك يعتبر سباً للإسلام الذي يأمر باحترامهما والإيمان بدعوتهما.

وتقول: لقد عامل الرسول صلى الله عليه وسلم النصارى معاملة كريمة رحيمة، ومن مظاهر التسامح الديني تجاه النصارى ما رواه ابن جرير نقلاً عن ابن عباس: «إن رجلاً من بني سالم بن عوف، يقال له- الحصين- وله ولدان مسيحيان وهو مسلم، سأل الرسول صلى الله عليه وسلم فيما إذا كان يجب عليه إكراه ولديه على اعتناق الإسلام، وهما يرفضان كل دين غير المسيحية فأنزل الله تعالى: (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ...)، وقد سار الرسول على هذا الهدي القرآني في معاملة النصارى بالرحمة والمودة والتسامح، وهناك العديد من مظاهر الرحمة والمودة تجاه النصارى في حياة الرسول، منها عدم إجبارهم على الدخول في الإسلام، والتكفل بحمايتهم ورعايتهم، واختيار الحبشة البلد المسيحي كمكان لهجرة المسلمين، ورحمته بأهل مصر وهم نصارى، والتأكيد على أنهم أهل صهر ونسب، واستقباله وفد نجران النصراني ومعاملته معامله حسنه، والمودة الواضحة في رسائله إلى الملوك النصارى وبخاصة ملك الحبشة، وأخيراً زواجه صلى الله عليه وسلم من السيدة مارية القبطية.

العلاقات الاجتماعية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا