• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«البرتقالي» يحسم «موقعة الهروب» أمام «الكوماندوز»

عجمان في «الأمان» والشعب يدخل «دائرة الأحزان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

رضا سليم (عجمان) - حقق عجمان أغلى 3 نقاط في مشواره هذا الموسم، بعد تغلبه على الشعب 2 - 1، في المباراة التي أقيمت مساء أمس، بملعب راشد بن سعيد بنادي عجمان، ضمن الجولة العشرين لدوري الخليج العربي لكرة القدم، سجل محمد الخديم في الدقيقة 4 وبكاري كوني في الدقيقة 32 لصاحب الأرض، وأحمد جمعة في الدقيقة 36 للضيوف، ليرفع «البرتقالي» رصيده إلى 18 نقطة، ويبتعد عن صراع «القاع»، ويدخل منطقة الأمان، بينما سقط «الكوماندوز» في «بحر الأحزان»، بعدما تجمد رصيده عند 11 نقطة، ويستمر في الدوامة.

جاءت ضربة البداية هادئة وحذر كبير من الفريقين يسبق العاصفة لأهمية النقاط بالنسبة لكل فريق، إلا أن العمل الدفاعي كان العنوان الرئيسي لـ «البرتقالي» و«الكوماندوز»، في الدقائق الأولى، وظهر أن عبدالوهاب عبدالقادر مدرب عجمان لجأ إلى الحلول السهلة، في ظل غياب كابي مهاجم الفريق، والاعتماد على الاندفاع من الخلف إلى الأمام لبعض اللاعبين، أمثال هداف عبدالله ومحمد الخديم ومحمد يعقوب ووليد أحمد، في الوقت الذي لعب الشعب بالطريقة نفسها والتشكيلة، والاعتماد على الأجانب ليما وميزا وأوبيك وميشيل لارنت بجانب عيسى علي ومحمد مال الله.

ويعلن أصحاب الأرض عن تقدمهم في الدقيقة الرابعة، عندما نجح محمد الخديم من إحراز هدف التقدم، من تمريرة بكاري كوني المتحرك، ولم يجد الخديم المندفع بقوة صعوبة في تسديد كرة قوية في شباك عبيد الطويلة، وتمر الدقائق العشر الأولى دون أن تشهد جديداً من الضيوف الذين ظهرت عليهم علامات الارتباك والقلق، وهو ما تسبب في التمريرات المقطوعة، وعدم التسديد على المرمى «البرتقالي»، لدرجة أن الضربة الحرة المباشرة التي أتيحت للفريق أمام مرمى علي ربيع، سددها ميشيل خارج الملعب.

ويتعرض إدريس فوزي للإصابة، ويلجأ مدرب الشعب بيتروفيتش إلى التغيير الاضطراري في الدقيقة 17 بنزول أحمد سيف بدلاً عنه، ويهدأ الأداء من الفريقين رغم السيطرة الميدانية لعجمان، ويسدد سيمون أخطر كرة في المباراة، ويلمسها عبيد الطويلة بيده، ويحولها إلى ركنية، ويتسابق لاعبو عجمان في إهدار الفرص السهلة، رغم استغلالهم للمساحات في دفاع الشعب، يلعب محمد عبدالباسط المتألق في عجمان «كرة ساحرة» إلى هداف عبدالله داخل المنطقة، ويسددها هداف قوية، ويضع فيها عبدالله صالح قدمه إلى خارج الملعب.

ومن الركنية يلعب العراقي أحمد إبراهيم مدافع عجمان الكرة برأسه، ويحولها بكاري كوني داخل المرمى في الدقيقة 32، ليعلن تقدم أصحاب الأرض بهدفين، وبعدها ينفرد سيمون بالمرمى ويسقط بمفرده أمام عبيد الطويلة، وتضيع فرصة سهلة لإحراز الهدف الثالث.

وفي الدقيقة 36 يعود الشعب من ضربة ركنية بسيناريو هدف عجمان نفسه، حيث لعب ميشيل الكرة برأسه في اتجاه مرمى عجمان، ويكملها أحمد جمعة مسجل الهدف الأول لفريقه، وتتقلص النتيجة إلى فارق هدف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا