• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الثقافة» تعد لانطلاقة قوية لمجلس العمل التطوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- اتفق أعضاء مجلس العمل التطوعي في وزارة الثقافة على العمل لانطلاقة جيدة مع بداية العام الحالي، من خلال وضع خطط العمل للجان الفرعية للمجلس، وتطوير أعماله، والتنسيق للخروج بتصور للمشاركات المستقبلية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني للمجلس والذي عقدته الوزارة، مؤخراً في دبي.

واستهدف الاجتماع وضع خطط العمل للجان الفرعية للمجلس وبحث سبل التنسيق المستمر فيما بينهم لتقديم تصور عام للمشاركات المستقبلية وسبل تطوير أعمال المجلس.

وقالت أمينة خليل مديرة إدارة التنمية المجتمعية نائب رئيس مجلس العمل التطوعي إن الاجتماع تناول جهود أعضاء المجلس المبذولة في دعم و إنجاح مبادرات الوزارة التي تصب في خدمة المجتمع وتشجيع العمل التطوعي.

وأشارت إلى أهمية مجلس العمل التطوعي ودور الشركاء في دعم أهداف المجلس منذ تأسيسه في عام 2011، مؤكدة أهمية تفعيل المبادرات والبرامج المجتمعية التي يتبناها المجلس بين كافة أفراد المجتمع.

وأوضحت خليل أن مجلس العمل التطوعي يركز في المقام الأول على إنشاء قنوات اتصال مع المختصين في مجال العمل التطوعي والاستفادة من آراء وخبرات مؤسسات العمل التطوعي على مستوى الدولة للارتقاء بمفهوم العمل التطوعي والخروج بمقترحات وتوصيات وتحويلها إلى استراتيجيات وخطط عمل وربطها بالخطة الاستراتيجية لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، مضيفة أن المجلس يهدف إيضاً إلى التواصل مع المتطوعين وتفعيل دورهم في الفعاليات والأنشطة المختلفة داخل الوزارة وخارجها، ودعم مبدأ التحفيز المعنوي والمادي للمتطوعين لتشجيعهم على البذل والعطاء وصقل خبراتهم ومهاراتهم.

وأكدت أمينة خليل أن الاجتماع استعرض أهم مشاركات متطوعي برنامج الخدمة التطوعية (عطاء) خلال النصف الثاني من عام 2013، تمهيداً لتفعيل مستهدفات مجلس العمل التطوعي بالوزارة بوضع برامج جديدة ومقترحات تطويرية يشارك فيها المتطوعون أنفسهم لتعزيز الجوانب النفسية والسلوكية لدى المتطوعين بشكل أكبر في شتى المجالات.

وأشار العميد متقاعد محمد صالح بداه إلى أهمية الاستفادة من المراكز المجتمعية والثقافية بالوزارة والمرافق التابعة لها في تدريب المتطوعين وتوقيع مذكرات تفاهم مع جهات تطوعية محددة مع تفعيل أدوارهم، وبحث سبل التعاون معهم مثل إسعاف دبي، وإسعاف وزارة الداخلية لصقل مهارات المتطوعين وتنمية معرفتهم.

وأكد الدكتور هشام عبدالحليم على أهمية الرصد الإعلامي لكافة الأخبار التطوعية للمتطوعين بحيث يتم نشر كافة المشاركات عبر وسائل الإعلام المختلفة لتحفيزهم على المزيد من العطاء، وتعريف المجتمع بأدوراهم وجهودهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض