• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بقيمة 9 ملايين درهم

«الهلال» تقدم مساعدات للمتضررين من فيضانات الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - قدمت هيئة الهلال الأحمر مؤخراً مساعدات غذائية ودوائية وإغاثية مختلفة للمتضررين من الفيضانات التي ضربت مدينة جوهر التي تبعد نحو 90 كيلومتراً شمال العاصمة الصومالية مقديشو، ومدناً أخرى، بقيمة 9 ملايين درهم، وذلك ضمن المشروع الإماراتي لإعادة إعمار الصومال.

وشملت المساعدات التي تأتي ذلك في إطار الجهود الإنسانية والإغاثية التي تقوم بها الهيئة لمساعدة الشعب الصومالي الذي أصابته العديد من الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة وأدت لنزوح الآلاف من الصوماليين من مدنهم وقراهم نحو العاصمة ودول الجوار، مواد غذائية متنوعة وتشييد عددٍ من المشاريع التنموية، وتوزيع أدوية مكافحة وعلاج مرض الملاريا.

كما تم بالتنسيق مع الجهات الرسمية في الصومال رصـد 7,4 مليون درهـم لشـراء وتـوزيـع 32 ألف سلة غذائية وشـراء أدويـة الملاريا لـ 30 ألف مصاب بالملاريا، بالإضافة إلى شراء خيم ومعدات للمتضررين من السيول في مدينة جوهر والمناطق المحيطة بها.

وفي مجال المشاريع التنموية التي تنفذها الهيئة في الصومال تقوم «الهلال الأحمر» حالياً بحفر 5 آبار لمياه الشرب في مناطق مختلفة بتكلفة 1,9 مليون درهم، منها ثلاثة آبار في العاصمة مقديشو وبئران في منطقة بلعد.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة موجودة على الساحة الصومالية منذ أكثر من عشرين عاماً عبر البرامج الإغاثية والمشاريع الصحية ومشاريع البنية التحتية والتنموية، نفذت العديد من الحملات الإغاثية، خاصة أثناء كارثة الجفاف التي ضربت دول القرن الأفريقي عام 2011 وكانت الصومال الدولة الأشد تأثراً بهذه الكارثة.

وأشار الفلاحي إلى أن «الهلال الأحمر» تولي المناطق الأشد فقراً مزيداً من الاهتمام لحماية حياة وكرامة الفئات الضعيفة التي تكون عادة في مقدمة ضحايا الكوارث والأزمات، مضيفاً، أن «الهلال الأحمر» تقدم الدعم والمساندة إلى العديد من المتضررين من الكوارث الطبيعية والأزمات والنزاعات المسلحة في الكثير من الدول الأفريقية والآسيوية والأوروبية، تحقيقاً لرسالتها في حماية الحياة وحشد قوتها الإنسانية لمساعدة الضعفاء والمنكوبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض