• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشباب وبني ياس.. «مفترق طرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

منير رحومة (دبي)

يستضيف الشباب في الثامنة والنصف من مساء اليوم ،فريق بني ياس على ملعب مكتوم بن راشد بدبي، ضمن منافسات الجولة الـ19 لدوري الخليج العربي، وتعتبر مباراة اليوم بمثابة مفترق طرق للفريقين، بخصوص بقية مشوارهما في الدوري، حيث يسعى أصحاب الأرض إلى انتزاع النقاط الثلاث، لضمان المنافسة على المراكز المتقدمة، والتمسك بأمل الاقتراب من القمة مع انتظار أي هدايا من بقية المنافسين لعرقلة العين والجزيرة، كما يطمح لاعبو الشباب إلى الحفاظ على سلسلة النتائج الإيجابية، وتفادي أي «عثرة» أخرى، بعد تعادل الجولة الماضية، لأن الفارق بينهم وبين الوحدة لا يتعدى النقطة الواحدة، ما يجعلهم في وضعية لا تحتمل إضاعة أي نقطة.

وتشهد تشكيلة «الجوارح» تعافي المصابين، وهم: عبد الله فرج والبرازيلي لوفانور وداوود علي بعد تعرضهم إلى إصابات مختلفة أمام «العنابي»، إلى جانب شفاء مانع محمد وعودته إلى التشكيلة الأساسية.

وفي المقابل، يغيب محمد علي عايض بسبب طرده في المباراة الماضية، ومحمود خميس الذي تحصل على البطاقة الثالثة، ويعتبر اللقاء أيضاً فرصة للاعبي الأخضر للثأر من خسارتهم في مباراة الذهاب بثنائية نظيفة وتعويض ذلك بفوز ثمين اليوم.

أما فريق بني ياس الجريح بعد خسارته على أرضه وأمام جماهيره بخماسية كاملة أمام الشارقة ضمن الجولة الماضية، فإنه أمام موقف صعب يتطلب منه اللعب من أجل الفوز، وتعزيز رصيده بثلاث نقاط ثمينة، حتى يخرج من دائرة النتائج السلبية التي تلازمه لثلاث جولات متتالية، وبالتالي تفادي الاستمرار في التقهقر إلى المراكز المتأخرة في جدول الترتيب، خاصة بعد أن تقلص الفارق بينه وبين الظفرة والشارقة إلى نقطتين فقط، وأصبح مهدداً بدخول منطقة الخطر في جدول الترتيب، ويملك «السماوي» من الإمكانيات الفنية، ما يؤهله لتحقيق نتائج أفضل بكثير، خاصة أنه يضم نخبة من اللاعبين المميزين، سواء المواطنين أو الأجانب، وبمزيد من التركيز بإمكانهم تصحيح الصورة والعودة إلى سكة الانتصارات، وعلى الرغم من عدم تأكد جاهزية عامر عبد الرحمن للمشاركة، إلا أن صفوف الفريق تضم عناصر واعدة قادرة على تقديم الإضافة اللازمة إذا لعبت بتركيز وجيدة في المباراة، وللإشارة أيضاً، فإن مباريات الشباب وبني ياس عادة ما تحفل بالندية والإثارة والتشويق، ويصعب التكهن بالفريق الفائز سواء في ملعب أم النار أو في الممزر.

كايو: المركز الثاني الهدف الأهم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا