• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في انتصار ساحق لبوكا

نوبة غضب وهدفان لأوزفالدو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

بوينس آيرس (رويترز)

لم يستغرق داني أوزفالدو متقلب المزاج وقتاً طويلاً في بوكا جونيورز ليظهر مزاجه الحاد الذي أثر على مسيرته، لكن لاعب منتخب إيطاليا عاش نهاية سعيدة بتسجيل هدفين أمس الأول.

وبفضل هدفين ساعد أوزفالدو - الذي انتقل لبوكا قبل شهر - على سحق زامورا الفنزويلي بخماسية نظيفة في كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية لأبطال كرة القدم في معقله باستاد بومبونيرا ليحقق الفريق الحاصل على اللقب ست مرات انتصاره الثالث في ثلاث مباريات بالمجموعة الخامسة.

لكنه وبعدما أهدر فرصة جيدة، وألغي له هدف بداعي التسلل في الشوط الأول تفجر غضب أوزفالدو حين فضل زميله لاعب الوسط نيكولاس لوديرو التسديد على المرمى وتسجيل هدف بدلا من التمرير له في موضع جيد. وكان هدف لوديرو لاعب أوروجواي هو الثالث لبوكا في المباراة، بعد مرور 36 دقيقة لكن أوزفالدو عاش ليلة رائعة بتسجيل هدفين في الشوط الثاني والأخير من ركلة جزاء وحرمه قرار باحتساب تسلل من إكمال ثلاثية في لعبة أظهرت الإعادة التلفزيونية أنها لم تكن بالقرار الصائب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا