• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  11:15     الحزب الديمقراطي الأميركي يختار توم بيريز رئيسا جديدا له         11:15     ترامب: لن أحضر حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض        11:15     الشرطة الأميركية تعتقل مشتبها به في حادث دهس اسفر عن إصابة 21 شخصا بمدينة نيو اورليانز         11:15    فلسطين تفوز بلقب "أراب ايدول" للمرة الثانية        11:16     تفجيرات وضربات جوية تهز محادثات السلام السورية في جنيف         11:27    بلاكبيري تصدر هاتفها الذكي الجديد من انتاج شركة "تي سي ال" الصينية        12:01     مسؤول أميركي يتوقع تراجع إدارة ترامب عن قواعد بيئية أقرها أوباما     

الأمم المتحدة تعتبر إغلاق إسرائيل للأراضي الفلسطينية يرقى إلى «عقاب جماعي»

100 ألف مصلٍ في الأقصى بالجمعة الأولى من رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

عبد الرحيم حسين، علاء مشهراوي (رام الله، غزة)

أدى 100 ألف مصل صلاة الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى وسط إجراءات أمنية مشددة لقوات الاحتلال، التي واصلت انتقامها من الفلسطينيين، حيث منعت آلاف المصلين من الدخول إلى القدس، وأقامت الحواجز على الشوارع والطرقات المؤدية إلى البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وقامت بالتدقيق في هويات المصلين. في حين اعتبرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة أن إغلاق الأراضي الفلسطينية من قبل السلطات الإسرائيلية يمكن أن يرقى إلى «عقاب جماعي».

وسمحت إسرائيل للرجال من هم فوق 45 عاماً بالدخول دون تصاريح والنساء من مختلف الأعمار، والرجال من 35 - 45 بتصاريح خاصة للصلاة، فيما أعادت الآلاف من هم دون هذه الأعمار والذين زحفوا إلى الحواجز الإسرائيلية منذ ساعات الصباح الأولى، أملاً بإمكانية وصولهم إلى المسجد الأقصى.

وألغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي «التسهيلات» التي منحتها في شهر رمضان لسكان قطاع غزة، بما فيها الصلاة في المسجد الأقصى أيام الجمعة، وفرض إغلاق شامل على الضفة وقطاع غزة.

كما قرر الكابينت اتخاذ سلسلة من الإجراءات العقابية، رداً على عملية تل أبيب، منها فرض حصار، وإغلاق شامل على مدينة يطا، مسقط رأس منفذي العملية وسحب تصاريح العمل في الداخل من أفراد عائلة مخامرة بكاملها.

وتأتي هذه الخطوة بزيادة عدد القوات، مصاحبة لتجميد تصاريح دخول الفلسطينيين إلى فلسطين المحتلة، التي كانت مقررة ضمن التسهيلات في شهر رمضان، بالإضافة لتهديدات بحصار مشدد للضفة المحتلة. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا