• السبت 28 جمادى الأولى 1438هـ - 25 فبراير 2017م

أشار إلى أنه لم يحضر إلى دبي للسياحة

جونيور: قبلت المهمة القصيرة مع «الأسود» بـ «الحاسة السادسة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 مارس 2014

معتصم عبد الله (دبي) - أكد السويسري جوزيه جونيور المدرب العائد، لتولي تدريب دبي بعد ثلاثة أعوام من مهمته الأولى، والذي يستعد لقيادة فريقه في مباراته الأولى أمام مضيفه الوصل في الجولة الـ 20 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، أنه لم يأت إلى دبي من أجل السياحة، مشيراً إلى أن «الحاسة السادسة» وإيمانه التام بقدرات لاعبي «فرقة الأسود»، وحظوظهم في البقاء، ضمن أندية المحترفين جعلته يقبل مهمة تدريب الفريق، خلال الفترة المتبقية من مسابقة الدوري، والتي لا تتجاوز الشهر ونصف الشهر.

وقال «الجميع يعلم الوضعية الصعبة للفريق، لكن ثقتي الكبيرة في اللاعبين الذين دربت غالبيتهم في فترة ماضية جعلتني أقبل التحدي، ولولا هذه الثقة لما قبلت تدريب الفريق في هذه الظروف».

وكان جونيور قاد تدريب تدبي خلال مهمته الأولى في أكتوبر 2010 خلفاً للمصري أيمن الرمادي، واستمر في تدريب الفريق حتى يوليو 2011، حيث تعاقد النادي مع خلفه الأرجنتيني كلاوزن نستور رولاندو، ليتحول جونيور بعدها لتدريب فريق الإمارات لفترة قصيرة قبل عودته مجدداً لدبي، خلال فترة التوقف الحالية خلفاً لمواطنه هومبيرتو باربيز.

وذكر المدرب أنه استفاد من فترة التوقف الماضية في إعادة ترتيب أوراق الفريق الذي بدا أشبه بالمنزل المتهدم، جراء العواصف التي واجهته خلال مشواره السابق في الدوري، والتي تسببت في تراجع ترتيب الفريق إلى المركز الأخير برصيد 9 نقاط فقط، مشيراً إلى أن عمل الجهاز الفني تركز في الناحيتين النفسية والبدنية.

وحول جاهزية فريقه لمباراة الوصل، قال «وصلنا درجة جيدة من التحضيرات والإعداد البدني والنفسي، وأعتقد أن نسبة جاهزيتنا وصلت الى 200%»، موضحاً أن فريقه سيفتقد في مباراة اليوم جهود لاعبه المتميز رامي يسلم بداعي الإصابة العضلية، وفضلنا منح اللاعب مزيد من الراحة بعد أن شكا من إصابة عضلية علمت أنها الثالثة للاعب خلال الموسم الحالي، وذلك حتى لا نفقد جهوده خلال المواجهات المتبقية من المسابقة».

وأشار إلى أن الفرصة ستكون متاحة لجميع اللاعبين للدخول الى التشكيلة التي يخوض بها المباراة، في ظل تميز مجموعة من اللاعبين الشباب، مبيناً أن محمد إبراهيم سيكون أحد خيارات الجهاز الفني للمباراة، بعد المستوى الجيد الذي ظهر به في آخر مباراة تنافسية للفريق أمام بني ياس في كأس المحترفين، حيث سجل الهدف الثاني للفريق.

ووصف المدرب السويسري معاناة دبي في الجوانب الدفاعية واستقبال شباك الفريق 51 هدفاً، ليكون أضعف دفاع في المنافسة، بالأمر الذي يبعث على الدهشة، وقال «كنت متابعاً جيداً لمباريات دوري الخليج العربي، ومباريات دبي تحديداً خلال فترتي الأخيرة في سويسرا، الأخطاء الدفاعية والفردية كانت أمراً لافتاً، وهو ما عملنا على علاجه خلال الفترة الماضية، وأعتقد أننا نجحنا إلى درجة كبير في الحد من مشاكل الدفاع، ونتوقع أن تقل نسبة الأخطاء خلال المواجهات المقبلة».

وحول غياب هجوم الفريق عن التسجيل في آخر اربع مباريات في الدوري، وتواصل صيام المهاجم المالي مصطفى كوندي، قال جونيور «عدم النجاح في الوصول لشباك المنافسين يحدث من آن لآخر، بذلنا جهوداً إضافية من أجل تحضير كوندي في النواحي النفسية، وتحفيزه لتقديم مستويات أفضل، بعد أن عانى إصابة على مستوى الكاحل حرمته من الظهور بالشكل اللائق».

وأشار إلى أن حاجة فريقه الى النقاط أكبر من الوصل الذي يمر بظروف مشابهة لفريقه، رغم رغم اختلاف موقع الفريقين في الترتيب، وكل مواجهاتنا المقبلة نهائيات كؤوس، وواجبنا يحتم علينا التركيز، وحصد أكبر عدد من الانتصارات لضمان البقاء، دون النظر إلى نتائج الفرق المنافسة في صراع الهبوط».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا