• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«ليكيب» و«فرانس فوتبول» توقعتا التأهل

العمل البطولي في «ستامفورد بريـدج» وراء إنجاز المهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)-

مثلما احتفلت جماهير العاصمة الفرنسية باريس بالتأهل المستحق لفريقها باريس سان جرمان إلى دور الثمانية لبطولة دوري الأبطال الأوروبي بعد تفوقه على تشيلسىي الإنجليزي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة في دور الـ 16 (1- 1 ذهابا و2- 2 عودة)، احتفلت أيضا الصحافة الرياضية الفرنسية بهذا الحدث الذي أسعد ملايين الفرنسيين في أوروبا، ووصفت صحيفة «ليكيب» لاعبي الـ «بى إس جي» بأنهم مدهشون وأبطال وكتبت تحت عنوان «عمل بطولى في ستامفورد بريدج بلندن» تقول: تأهل باريس لدور الثمانية في «سيناريو لا يصدق» بدأ بطرد السويدي إبراهيموفيتش بعد نصف ساعة فقط من بداية المباراة، ليكمل الفريق الباريسي أشواط المباراة الأربعة (أكثر من ساعة ونصف الساعة باحتساب الوقت الإضافي من شوطين).

واستعادت الصحيفة ما قاله لوران بلان، المدير الفني لباريس سان جرمان، عشية المباراة عندما أكد قائلا: «علينا أن نسجل أهدافا، وها هو فريقه ينجح في تسجيل هدفين وليس هدفا واحدا، ومضت الصحيفة قائلة: «لقد ضغط البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي على حكم المباراة الهولندي عندما اتهم لاعبي الـ «بى أس جى» بأنهم عدوانيون ويلعبون بخشونة مبالغا فيها».

وأضافت ليكيب: لا نقول: إن الحكم سمع كلام مورينيو ولكن الشيء المؤكد أن التحكيم كان محبطا لكثير من المتفرجين الفرنسيين في لندن، والذين أبدو دهشتهم الشديدة نظرا لارتكاب الإسبانى دييجو كوستا هداف تشيلسىي خطأ لا يقل خطورة وتهورا عما ارتكبه إبراهيموفيتش ونال بسببه بطاقة حمراء، الحكم اكتفى بإنذار كوستا!.

وأشارت الصحيفة إلى أن البطاقة الحمراء التي نالها إبرا كانت نقطة تحول في المباراة ولكنه كان تحولا إيجابيا في صالح باريس الذي بات أكثر التزاما وتركيزا وظل متماسكا حتى نهاية شوطي المباراة وأيضا الشوطين الإضافيين، بل وسجل هدفين رائعين وقالت: «الفريق اللندني ومديره الفني البرتغالى جوزيه مورينيو لم يمنحوا باريس سان جرمان التقدير وفشلوا وهم «كاملو العدد» في تحقيق الفوز على أرضهم، وكان التأهل للفريق الأكثر جهدا وتصميما على الذهاب إلى ماهو أبعد من دور الـ 16.

وتابعت: «البرازيليان ديفيد لويز وتياجو سيلفا كانا هما الرمز والنموذج الأبرز لعدم اليأس أو الإحباط، ورغم ضربة الجزاء الساذجة التي تسبب فيها تياجو سيلفا إلا أنه عوضها بهدف جميل برأسه قبل النهاية بدقائق قليلة فمنح التأهل لفريقه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا