• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اغتيال ضابط في حضرموت

«مفخخة» تهز عدن وغارة أميركية تدمي «القاعدة» في البيضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

عدن (الاتحاد)

شددت أجهزة الأمن في عدن إجراءاتها عقب انفجار سيارة بالقرب من حاجز عسكري في منطقة المنصورة وسط المدينة. وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن سيارة نوع صالون انفجرت بعدما ركنها أحد الأشخاص قرب من نقطة تفتيش تابعة للجيش في جولة كالتكس في المنصورة، وأن الانفجار لم يخلف أي ضحايا في حين اعتقل الشخص الذي ترجل من السيارة ويجري التحقيق معه.

وذكر شهود عيان أن الانفجار دمر السيارة وسمع دويه في مناطق متفرقة من المنصورة، وأن إطلاق نار سمع عقب الحادثة بشكل كثيف، مشيرين إلى أن قوات الأمن انتشرت بشكل كبير في المنطقة وشددت من إجراءات التفتيش.

وشنت طائرة أميركية من دون طيار غارة على سيارة كانت تقل عناصر تابعة لتنظيم «القاعدة» أثناء مرورها في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء جنوب شرق العاصمة صنعاء. وقالت مصادر محلية «إن اثنين من عناصر التنظيم قتلوا أثناء الغارة التي دمرت السيارة بشكل كامل».

إلى ذلك، اغتال مسلحون مجهولون في ساعة متأخرة ليل الخميس، ضابطاً في الجيش اليمني بمدينة القطن في وادي حضرموت. وأفاد مصدر محلي أن مسلحين ملثمين أطلقوا النار على ضابط يدعى فتحي الوصابي أثناء مروره وسط السوق العام في المدينة، وأردوه قتيلاً، فيما لاذ المهاجمون بالفرار.

من جهة ثانية أكد محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك أمس، أن السلطات المحلية تعمل جاهدة من أجل تطبيع الأوضاع وتوفير الاحتياجات اللازمة للمواطنين بما يسهم في النهوض بالمحافظة من جديد عقب تحررها من تنظيم «القاعدة» الإرهابي. وأشار إلى إقرار آلية توحيد أسعار المشتقات النفطية بسعر 190 ريالاً للتر البترول و160 ريالاً للتر الديزل، وكلف شركة النفط اليمنية في حضرموت اعتماد هذه الآلية في الأيام المقبلة.

وأكد بن بريك أن السلطة المحلية تعمل على تغطية السوق المحلي بالمشتقات النفطية وعدم السماح بتكرار أي انقطاعات واختناقات في المحروقات أو تباين في الأسعار، سواء في مدن الساحل، أو الوادي والصحراء في المحافظة. وأشار إلى أهمية خلق شراكة مع تجار القطاع الخاص وتسهيل معاملاتهم في استيراد المشتقات النفطية، ومحاربة السوق السوداء، محذراً من أن إجراءات صارمة ستتخذ ضد كل من يحاول استغلال المواطنين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا