• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فوز قطر والبحرين على عُمان والسعودية

منتخبنا يخسر أمام الكويت في «خليجي الصالات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

المنامة (الاتحاد)

خسر منتخبنا الوطني أمام نظيره الكويتي 1-3 أمس الأول، ضمن مباريات النسخة الثانية لكأس الخليج لكرة قدم الصالات التي تستضيفها البحرين، بصالة خليفة الرياضية، وأهدر «الأبيض» العديد من الفرص أمام مرمى «الأزرق» رابع آسيا، وحامل اللقب الخليجي، وممثل المنطقة في المونديال، وجاء هدف منتخبنا عن طريق وائل محمد خميس، وركز المدرب روبيو جييرا على منح فرصة المشاركة لأكبر عدد من اللاعبين في مباراة الكويت، باستثناء بدر إبراهيم سعيد لاعب النصر الذي لم يشارك بسبب وفاة عمه في دبي، وتم إخطاره من أسرته لحظة توجه الفريق إلى الملعب، وتلقى العزاء من زملائه اللاعبين والجهازين الفني والإداري، وفضل المدرب عدم إشراكه تقديراً لظروفه، وخوفاً من تفاقم إصابته بكدمة خفيفة في مباراة عمان.

وعانى منتخبنا الذي قدم مباراة كبيرة من أخطاء التحكيم، حيث تساهل الحكام مع حارس الكويت في الدقائق الأولى، عندما عرقل عبد الكريم جميل، بعد مراوغته وتوجهه نحو المرمى، وفي المقابل أهدر لاعبو منتخبنا فرصاً سهلة، خصوصاً التي نتجت عن انفراد كامل بالمرمى من محمد عبيد وعبد الكريم جميل، واستحق الحارس الكويتي لقب رجل المباراة الأول، لما قدمه من أداء، خصوصاً بعد تصديه لتسديدتي طاهر حسن أفضل لاعبي منتخبنا في المباراة الثانية، والمدفعجي عبد الرؤوف عمر المرزوقي اللذين اطلقا صاروخين في آخر 10 ثوان، وكان بمقدور لاعبي منتخبنا الرد على تصريحات مدرب الكويت لويس فونسيكا الذي صرح قبل المباراة بأنه لن يقبل بأقل من 7 أو 8 أهداف نظيفة في شباك الإمارات، ولكنه عقب نهاية المباراة هنأ منتخبنا على الأداء القوي والظهور الذي يعتبر لافتاً أمام منتخب كبير ومونديالي مثل الأزرق الكويتي، وأدار المباراة الحكم العراقي هاوكار سالار ومعه العُماني محمد عبد الله الشيدي وكان الحكم العراقي قاسياً على منتخبنا وقام بعكس العديد من الحالات من بينها مخالفات وضربة جزاء وتساهل مع حارس الكويت الذي كان يستحق البطاقة الحمراء، ولكن منحه الصفراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا