• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

رالي داكار

خالد القاسمي ينضم إلى «التوب 10»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

سان خوان (الاتحاد)

انضم الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، قائد فريق أبوظبي للسباقات وسائق بيجو سبورت، إلى لائحة الكبار في النسخة الـ39 لرالي داكار، محتلاً المركز العاشر في الترتيب العام على متن بيجو 2008 دي.كيه.آر، بعدما أنهى المرحلة العاشرة في المركز 14، والتي كانت مصيدة للجميع من دون استثناء، والتي امتدت لمسافة 751 كلم من تشيليشيتو إلى سان خوان.

التأدية القوية لبطل الإمارات في مشاركته الأولى برالي داكار سلطت عليه الأضواء، وأثارت الإعجاب في وسائل التواصل الاجتماعي، ومنها الصفحة الرسمية لرالي داكار على انستجرام، والتي نشرت صورة للشيخ خالد القاسمي مع تعليق يقول: الأقوياء فقط هم القادرون على تحمل مشاق الأسبوع الأول من رالي داكار، ولكن النخبة هم القادرون على تحمل الأسبوع الثاني.

بلغ طول المرحلة العاشرة الخاصة بالسرعة 450 كلم قطعها الشيخ خالد القاسمي في 5:42 ساعات، ووصفت من قبل الجميع بأنها الأكثر صعوبة خصوصاً من الناحية الملاحية، وقال الشيخ خالد القاسمي: أنهينا المرحلة العاشرة على خير وهي مرحلة الملاحين، أراد المنظمون رفع سقف التحدي في محاولة ربما لخلط الأوراق مع اقتراب نهاية الرالي اليوم، أستطيع القول إن المرحلة كانت مخادعة جداً والجميع أضاع الطريق.

وأضاف: أضعنا الطريق لمسافة كيلومتر، ومن ثم لمسافة كيلومتر ونصف الكيلو إلى أن أضعنا الطريق لمسافة كيلومترين ونصف ووصلنا حينها إلى منطقة ملأى بالأشجار وتوقفنا حيث فاجأني الملاح وهو يصعد على سقف السيارة، فخرجت وصعدت أنا أيضاً إلى السقف في محاولة لاستكشاف الطريق الصحيح، فرأينا شاحنة مشاركة ضمن فئة الشاحنات، وتوجهنا إليها ولحقنا بها إلى أن وصلنا إلى نقطة المرور المطلوبة، ومن ثم تابعنا طريقنا، وضغطت كثيراً في الكيلومترات الأخيرة لتعويض ما خسرناه من زمن.

وتابع: لقد كان يومنا جيداً لأننا دخلنا لائحة العشرة الأوائل في الترتيب العام، ولولا الغرامة الزمنية التي وقعت علينا في بداية الرالي لكنا نحتل المركز السابع، يومان فقط وتنتهي هذه التجربة الكبيرة، لقد استفدت الكثير، وأتطلع قدماً لما تبقى من مراحل على أمل إنهاء الرالي بسلامة.

وتقام المرحلة قبل الأخيرة وتمتد من سان خوان إلى ريو كوارتو لمسافة 745 كلم، وريو كوارتو هي مدينة في مقاطعة قرطبة الأرجنتينية، والطريق إليها سيتناسب جداً مع من يتمتعون بقدرات عالية في القيادة على الكثبان الرملية في الـ50 كيلومتر الأولى من المرحلة الخاصة (288 كلم)، وفي القسم الأخير بالقرب من قرطبة، ستكون المراحل حصوية ملائمة لأصحاب الباع الطويل في بطولة العالم (بليو.آر.سي).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا