• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أسواق النفط العالمية توقف البحث عن قاع للأسعار مع استمرار التراجع 35 دولاراً السعر المتوقع للخام الأميركي و40 دولاراً لبرميل برنت

أسواق النفط توقف البحث عن قاع للأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

نيويورك - لندن (رويترز)

عندما يتعلق الأمر بتوقيت انتهاء ثاني أكبر موجة خسائر في سعر النفط، يجد المتعاملون أنفسهم مختلفين في كل شيء ما عدا أمراً واحداً، وهو أن الوقت لم يحن بعد، فقد أحدث التراجع المطرد لسعر النفط الخام من أكثر من 100 دولار للبرميل في الصيف الماضي إلى أدنى مستوى في نحو ست سنوات دون 50 دولاراً للبرميل صدمة في أوساط المتعاملين وحيرة بين المحللين الذين يأسوا تماما من محاولة العثور على قاع للسوق.

ويشير تفشي الضبابية إلى تلاشي قناعة جوهرية ظلت تدعم الأسعار على مدى السنوات العشر الأخيرة بأن السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم سوف تهب دائما لنجدة السوق، ومنذ تحول غالبية الدول المنتجة، في أواخر العام الماضي إلى موقف المدافع عن حصتها السوقية بدلا من حماية سعر المئة دولار، والمستثمرون يهرولون للعثور على مؤشرات أخرى قد تنبئ بانتهاء التراجع المذهل.

وحاول المتعاملون المرة تلو الأخرى خلال الأشهر الأخيرة أن يحددوا مستويات قد تنم عن القاع أو المراهنة على أن عزم منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» على عدم التدخل سيتزعزع مما سيضطرها إلى فرض قيود على المعروض، لكن في غياب أي بادرة على تزحزح المنظمة عن موقفها فإن كل توقف تعقبه موجة جديدة من البيع، ويبدو أن معظم المتعاملين قد أصابهم اليأس أو أنهم يركبون موجة الخسائر.

وقال متعامل بالعقود الآجلة والخيارات في لندن: «أصابني الفزع والذهول مما يحدث، النفط يتراجع من دون أي انتعاش فني على مدى الأشهر الستة الأخيرة، لا يوجد مبرر لتحديد قاع في ظل ظروف كهذه.

وفي ظل ثورة النفط الصخري الأميركية التي مازالت تضخ كميات شبه قياسية يحتدم النقاش بشأن من من المنتجين سيبادر إلى خفض الإنتاج مع تراجع الأسعار إلى مستويات دون التكلفة وتآكل الطلب وتنامي فائض المعروض العالمي». وقال جوناثان جولدبرج المتعامل السابق لدى جولدمان في رسالة إلى مستثمري صندوق التحوط التابع له بي. بي. ال: «في حين أن نمو المعروض النفطي سيكون أضعف منه لو كانت مستويات الأسعار أعلى من ذلك، فإننا لا نثق بتحديد أي مستويات مصطنعة لقاع السوق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا