• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

بعد تراجع قيمتها من 250 إلى 30 مليار دولار

«نوكيا» تعاود الرنين في قطاع الهواتف المحمولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

ترجمة: حسونة الطيب

تخطط شركة نوكيا، للعودة لسوق الهواتف المحمولة العالمية عبر عهد رخصتها لشركة فنلندية جديدة. وانضمت فوكسكون التايوانية للإلكترونيات وأتش أم دي جلوبال الفنلندية لشركات أخرى بغرض ترخيص نوكيا التي كانت تهيمن في وقت سابق على هذه السوق، لتقوم بإنتاج هواتف ذكية وأجهزة لوحية تستهدف بشكل رئيس المستهلكين في الأسواق الناشئة.

ويشير هذا الإعلان لعودة الهواتف المحمولة التي تحمل علامة نوكيا، بعد بيعها لقسم الأجهزة النقالة في 2013 مقابل 7,2 مليار دولار لشركة مايكروسوفت التي قامت بشطب معظم هذا الاستثمار والتوقف لاحقاً عن إنتاج الهواتف النقالة التي تحمل علامة نوكيا التجارية.

وجاءت محاولة إحياء هواتف نوكيا وأجهزتها اللوحية، بعد ما يقارب العقدين على تسجيل الشركة لقيمة قياسية بلغت 250 مليار دولار، بيد أن قيمتها الحالية لا تتجاوز الـ 30 مليار دولار فقط.

وفي أعقاب جملة من الإخفاقات، أكثرها وضوحاً مسيرة الفشل التي بدأت في 2007 بعدم مقدرتها على الاستجابة للإقبال الكبير الذي حظيت به أجهزة آي فون من شركة أبل، اتجهت نوكيا مرة أخرى للاستثمار في صناعة معدات الاتصالات السلكية بإنتاج شبكات الهواتف المحمولة والبنية التحتية للموجات العريضة لشركات مثل أيه تي آند تي وفيرزون ويرلس.

وتهدف الصفقة التي أعلنت مؤخراً، وسط منافسة شديدة الاحتدام في سوق الهواتف المحمولة، لإحياء علامة نوكيا التجارية للعملاء الذين ما زالوا يذكرون حقبة الشركة الذهبية قبل أن تتذيل القائمة التي يتقدمها منافسون مثل أبل وسامسونج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا