• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

للحلبات والطرقات بأحدث التقنيات

«بورشه آر إس».. صاروخ ينطلق على الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

لم تكتف شركات السيارات بما تنتجه من مركبات رياضية فائقة مخصصة للشوارع العامة، وبادرات بإنتاج نسخ حصرية من سيارات السباق المخصصة للحلبات، لتتوافق وتتأقلم مع الطرق العادية وكأنها «صواريخ» تسير على الأرض، وهو ما فعلته شركة ماكلارين البريطانية من خلال «675 إل تي»، وأستون مارتين عبر «فانتاج جي تي 3»، ضمن شركات عالمية قدمت سيارات للسباق على الحلبات وأخرى رياضية بامتياز.

وما توصلت إليه بورشه في سياراتها الجديدة «911 جي تي3 آر إس»، كان كفيلاً بتقليص المسافة بين سيارات السباق والرياضية المخصّصة للطرقات، على غرار الشركات التي حذت الاتجاه نفسه، لكن ما يميز السيارة الرياضية الألمانية، أن بورشه الجديدة تم تزويدها بتكنولوجيا متطورة، مستخدمة حالياً في طراز 911، مما جعلها صالحة للقيادة على الطرقات العامة.

ولعل خضوع السيارة الرياضية متقدمة الأداء لتعديلات طالت محركها وعلبة تروسها وديناميّتها الهوائية، بالإضافة إلى تصميمها خفيف الوزن، جعلها ترتقي بأدائها إلى مستوى جديد كلياً تخطى أغلب منافسيها وما توصّلت إليه شقيقتها «911 جي تي 3».تكنولوجيا وتأتي السيارة الجديدة بمحرك من ست أسطوانات سعة 4 ليترات بقوة 500 حصان وعزم دوران 460 نيوتن-متر، تُنقل قوته إلى العجلتيْن الخلفيتيْن بوساطة علبة تروس بورشه PDKبقابضيْن جرى تطويرها خصيصاً لهذه السيارة.

ويستطيع هذا المحرك، التسارع بالسيارة الرياضية متقدمة الأداء من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 3.3 ثانية، وإلى 200 كلم/س في خلال 10.9 ثانية، حيث يمتاز بأكبر سعة وأعلى قوة بين محركات السحب العادي وحقن الوقود المباشر ضمن عائلة 911.

تصميم ذكي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا