• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال توسع الدماغ لاستيعاب العالم الخارجي

«الوصلات العصبية» تفتح أبواب البحث عن أسباب التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دراسة أن تعطل عمل البروتين الذي يتطور في الدماغ بعد الولادة مباشرة قد يؤدي إلى الإصابة باضطرابات مثل طيف التوحد والاكتئاب.

وأوضحت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة «ديوك» الأميركية بولاية كاورلينا الشمالية أنه عقب الولادة، يتوسع الدماغ البشري بسرعة فائقة لاستيعاب العالم الخارجي الجديد، وأثناء ذلك تتسابق الخلايا العصبية داخل مخ الوليد لتكوين «الوصلات العصبية»، موضحة أن تلك الوصلات تتعرف على بروتين جوهري لتتم هذه العملية، إلا أن الخلل بهذا البروتين المسمى «هيفين» قد يؤدي إلى الإصابة باضطرابات.

نمو المخ

وعلى الرغم من إشارة الباحثين في دراسات سابقة إلى تسبب هذا البروتين في اضطرابات نمو المخ لدى حديثي الولاة، إلا أن دوره في التطور العقلي لم يكن معلوماً حتى ظهور نتائج هذه الدراسة.

وفي دراسة نشرتها دورية «إي لايف» الشهر الماضي اكتشف الباحثون أن بعض الشوكات العصبية في أدمغة الفئران الوليدة تستقبل اثنين أو أكثر من المدخلات، ومع نمو المخ تستقبل مدخلاً واحداً فقط، وقد تمكنوا من التوصل إلى هذه الملاحظة باستخدام تقنية تدعى «الفحص المجهري ثلاثي الأبعاد للإلكترون».

نتائج

وأعرب دكتور ويليام كريستوفر ريتشر المسؤول الأول في فريق إعداد الدراسة عن سعادته بالنتائج التي توصل إليها، بقوله: «عندما بحثت في الدراسات السابقة، لم أجد أحداً قد تناول وصفاً حقيقاً للشوكات العصبية المتعددة من قبل».

واكتشف أن الفئران التي تفتقد للعامل الوراثي المسئول عن البروتين «هيفين» يتعطل لديها عدد أكبر من الشوكات العصبية، مقارنة بالفئران الطبيعية، حيث يظهر الاضطراب حينما يعيق المخ أثناء نموه الشوكات العصبية عن أداء دورها بكفاءة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا