• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

توافدوا على السفارة للمشاركة في الاستفتاء وأكدوا عدم السماح بعودة «الإخوان»

مقيمون مصريون: «نعم للدستور» واسترداد الوطن من «الفئة الضالة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

إبراهيم سليم

توافد المصريون المقيمون بدولة الإمارات العربية المتحدة بالآلاف صباح أمس، على السفارة المصرية بأبوظبي، والقنصلية المصرية بدبي، للإدلاء بأصواتهم على الدستور المصري الجديد، في مشهد يؤكد رغبة المصريين في إتمام خريطة الطريق التي اقرها في 3 يوليو الماضي.

واصطف المئات من الساعة السادسة صباحاً أمام أبواب السفارة بأبوظبي والقنصلية بدبي للإدلاء بأصواتهم، فيما شكا عدد منهم من عدم تمكنهم من الإدلاء بأصواتهم؛ كونهم غير مسجلين في السفارة، مؤكدين أن التصويت حق لأي شخص يحمل الجنسية المصرية، وجواز سفره، مطالبين بفتح باب التسجيل أمام اللجنة في اليوم نفسه.

ورصدت «الاتحاد» إصرار المشاركين على الإدلاء بأصواتهم، للتخلص مما أسموه «الفئة الضالة» واسترداد الوطن منها، وإعادة بناء مؤسسات الدولة التي كانت تعمل على هدمها، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين التي أطيح بها من الحكم في مصر إبان ثورة شعبية كبيرة في 30 يونيو الماضي.

ووصف البعض جماعة الإخوان بأنها كادت أن تدمر مصر والمنطقة العربية بأثرها من خلال ما وصفوه بـ»الغباء السياسي» الذي كانت تمارسه، وجهلها بإدارة شؤون البلاد، مؤكدين أن بلادهم خلال حكم هذه الجماعة كانت مسروقة، داعين أبناء وطنهم إلى المشاركة الكثيفة في الاستفتاء والإدلاء بتأييد الدستور.

وشددوا على أنهم لن يفرطوا في إنجازات ثورة يونيو الماضي، وأنهم سينتخبون الرجل الذي حرر مصر من قبضة «الإخوان»، وحمل رأسه بين يديه فداء للوطن، في إشارة إلى الفريق أول عبدالفتاح السيسي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع المصري.

واعتبروا التصويت بـ»نعم» اختياراً للاستقرار، وواجباً وطنياً من شأنه أن يعود بمصر إلى دورها كبلد قيادي في المنطقة العربية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا