• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بحث مع الرئيس الصربي ووزير خارجية فرنسا تعزيز العلاقات

محمد بن راشد: الإرهاب آفة تهدد استقرار ومستقبل الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

دبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل، مساء أمس، الرئيس توميسلاف نيكوليتش رئيس جمهورية صربيا والوفد المرافق. ورحب سموه بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بالرئيس الضيف، متمنياً له زيارة ناجحة للدولة، تثمر نتائج إيجابية، تعود بالخير على البلدين والشعبين الصديقين. وتباحث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيس نيكوليتش حول سبل تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين، لا سيما توسيع آفاق التعاون الاقتصادي، وبناء شراكة استثمارية أوسع في ضوء المعطيات المتوافرة لدى الطرفين، والرغبة في ترسيخ أسس هذا التعاون المنشود. إلى ذلك، أشاد الرئيس الصربي بالتطور المذهل الذي حققته دولة الإمارات خلال الفترة الماضية، إذ أكد أن هذا التقدم في شتى الميادين بارز للعيان ولكل من يزور الدولة، منوهاً فخامته بقيادتنا الرشيدة وحكمتها وسعيها الدائم لبناء مجتمع إماراتي ينعم بالاستقرار والازدهار الاقتصادي والتقني والاجتماعي. حضر اللقاء، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ومحمد علي العبار رئيس شركة إعمار، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وجمعة راشد الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية صربيا، وميلوس بيرسيك السفير الصربي لدى الدولة. كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل، مساء أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، معالي لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي. وتجاذب سموه والوزير الضيف أطراف الحديث حول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في المجالات كافة، لا سيما في المجال التقني والاستفادة المتبادلة من خبرة الطرفين في هذا الشأن. وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أسفه وتعازيه إلى الحكومة والشعب الفرنسي الصديق في ضحايا الاعتداءات الإرهابية التي ضربت فرنسا، مؤخراً، مؤكداً سموه ضرورة تفعيل التعاون الدولي لاجتثاث هذه الآفة التي تهدد أمن واستقرار مستقبل الشعوب في المنطقة. من جانبه، أشاد الوزير فابيوس بالعلاقات الثنائية التي تربط دولة الإمارات مع الجمهورية الفرنسية على أكثر من صعيد، مبدياً إعجابه بالتطور المتسارع الذي تشهده دولتنا العزيزة في مختلف القطاعات بفضل السياسة الحكيمة لقيادتها الرشيدة التي تعمل بجهود مخلصة على مختلف المستويات من أجل تحقيق التنمية المستدامة لشعبها، ومساعدة الآخرين في هذا المضمار. وتقدم وزير الخارجية الفرنسي إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالشكر والتقدير، على ما توليه قيادة دولة الإمارات وحكومتها وشعبها من رعاية واحترام للجالية الفرنسية التي تعيش في كنف مجتمع متسامح، وتسهم في العديد من المشاريع التنموية من خلال الشركات الفرنسية العاملة في الدولة. كما أشاد الوزير برؤية صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في العديد من القضايا السياسية والاقتصادية، في عالم تسوده الاضطرابات وعدم الاستقرار، منوهاً بالاستقرار والتنمية التي تنفذ مشاريعها في دولة الإمارات، خاصة مشاريع البنية التحتية ذات المواصفات العالمية. وأعرب في ختام اللقاء، عن رغبة بلاده، رئيساً وحكومة، في بناء شراكة ثنائية بين دبي إكسبو 2020 وباريس إكسبو 2025 لتبادل الخبرات وخدمة المصالح الثنائية للطرفين. ووجه الدعوة باسم الحكومة الفرنسية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لزيارة فرنسا، وقبلها سموه واعداً بتلبيتها في الوقت المناسب. حضر اللقاء، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين. كما حضره ميشيل ميراليت السفير الفرنسي لدى الدولة، والوفد المرافق للوزير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض