• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اختتمت أعمالها في «الإمارات للدراسات»

ندوة «الإعلام الإماراتي - البحريني» تطالب بـ «خلية أزمة» لمواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

الاتحاد

أوصت ندوة التعاون الإعلامي الإماراتي ــ البحريني في ظل التحديات الراهنة في المنطقة العربية «التي نظمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بتشكيل لجنة عليا لتفعيل التعاون الإعلامي بين البلدين، تكون من مهامها تنظيم الاجتماعات واللقاءات الدورية، ووضع الاستراتيجيات والخطط، والإشراف على خطوات تنفيذها، والتدخل بالتطوير والتعديل وفقاً للظروف والمستجدات، ومراقبة الأداء الإعلامي في المجالات محل الاهتمام، وتقديم مقترحات لتطويره، والعمل على ضم دول أخرى إلى هذا التعاون بالتوازي مع الجهود المشتركة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مجال الإعلام.

وأوصى المشاركون في الجلسة الختامية للندوة مساء أمس الأول، بمشاركة ثلاثين إعلامياً وكاتباً وخبيراً من مختلف وسائل الإعلام في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بضرورة تشكيل «خلية أزمة خليجية إعلامية» من الإعلاميين الإماراتيين والبحرينيين لمواجهة أي تهديدات قد تتعرض لها أية دولة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، خاصة أن طبيعة الظروف الخاصة التي تمر بها مملكة البحرين، والتحديات الكبيرة التي تتعرض لها، تجعل تشكيل «خلية أزمة» أمراً مهماً في الوقت الحالي، لتتولى أمر تنسيق العمل الإعلامي اليومي، وتقديم المعلومات والبيانات والمختصرات الصحفية، ومخاطبة وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وضم دول خليجية وعربية أخرى إلى جهود التصدي للتشويه الإعلامي الذي تمارسه بعض الوسائل الإعلامية خلال تغطية الأوضاع في البحرين.

وأكدت التوصيات ضرورة تظل اللجنة قائمة ما بقيت الأجواء التحريضية والأعمال التخريبية ومحاولات إشعال الفتنة، وتنتهي بانتهائها، فضلاً على تفعيل التدريب للكوادر الإعلامية في البلدين، وخاصة بعد أن شهدت الإمارات «ثقافة التدريب» نمواً وازدهاراً من خلال رفع قدرات الموارد البشرية فيها في مختلف مجالات الحياة، كما أن مملكة البحرين ليست بعيدة عن هذا الإدراك، لأهمية التدريب.

وأكد المشاركون أن الإمارات تحتضن مؤسسات تدريب محلية وعالمية مرموقة يمكن لها أن تطور أداء الإعلاميين في البلدين، كما يمكن عقد دورات تدريبية لكوادر إعلامية في الخارج من أجل تنمية القدرة على فهم آليات العمل في تلك المؤسسات، والقدرة على مواجهة الحملات الإعلامية والتصدي لها بنجاح.

تبادل الخبرات

وفيما يتعلق بتفعيل تبادل الخبرات والعمل المشترك بين الإعلاميين في البلدين، أوصى المشاركون بتوفير فرص للعمل المشترك بما يتيح تبادل الخبرات وتقريب الرؤى ووجهات النظر، ويمكن عقد ورش عمل أو التعاون في برامج عمل محددة، والتعاون بشكل ثنائي في تحقيق الأهداف الواردة في استراتيجية العمل الإعلامي المشترك بين دول المجلس، ولاسيما تبادل المواد والبرامج بين المؤسسات الإعلامية الرسمية وغير الرسمية، وزيادة حجم الإنتاج الإعلامي المشترك، ووضع آليات وتشريعات قانونية للتقاضي تسمح للمتضرر بمقاضاة الفضائيات عند مخالفتها شروط التراخيص والقيم وأخلاقيات المهنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض