• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

أجرى 2723 عملية جراحية ومنظاراً لصقور العام الماضي

مستشفى الصقور يكتشف مرضاً بكتيرياً معدياً يصيب الصقور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 يناير 2011

هالة الخياط

اكتشف مستشفى أبوظبي للصقور مرضاً بكتيرياً معدياً يصيب الصقور، وقد يتسبب بموتها في حال عدم اكتشاف المرض مبكراً.

وأوضحت الدكتورة مارجيت جابرييل مولر مديرة مستشفى الصقور أن المرض الذي أعلنت تفاصيله المستشفى عبر بحث علمي تم نشره في إحدى الدوريات العلمية في أبريل الماضي تم اكتشافه بعد أن تعاملت الفرق الطبية في المستشفى مع 29 حالة من الصقور بين العامين 2007 - 2009 ظهرت عليها انتفاخات في الجلد في المنطقة المحاذية للكبد، ويظهر عليها بقع صفراء اللون على الجلد ناتجة عن جروح وإصابات.

وقالت الدكتورة مولر لـ”الاتحاد” إن عشر حالات من الصقور المصابة ببكتيريا “أكسينتوبكتيريا باومان” تم علاجها نظراً للاكتشاف المبكر لإصابتها بهذه البكتيريا، مؤكدة أن الصقور المصابة بهذا المرض يجب أن يتم عزلها نظراً لإمكانية انتقال العدوى للصقور السليمة.

وأوضحت الدكتورة مولر أن هذه البكتيريا تنتقل إلى الإنسان، حيث تم اكتشاف إصابة الإنسان بها من قبل مسؤولي الصحة العسكرية أثناء علاج المراكز الطبية لأفراد الخدمات في المواقع العسكرية في أفغانستان والعراق والكويت بين العامين 2002 – 2004، حيث تتشابه الأعراض التي تصيب الإنسان مع تلك التي تصيب الطيور بما في ذلك نقصان الوزن، والإسهال وإدرار البول، وظهور البقع على الجلد.

ووفقاً للدراسة التي أعدتها مولر عن المرض، تبين أن العلاج من المرض متعارف عليه أنه يحتاج لفترة طويلة حيث يصيب الأعضاء الباطنية عند الصقور والإنسان حيث يظهر على صورة ورم في المناطق القريبة من الكبد والمعدة. وأفادت الدراسة بأن الإصابات خلال الفترة بين مايو 2007 وأبريل 2009 بلغت 29 صقراً، تمت معالجة عشرة منها لاكتشاف المرض مبكراً فيها.

يشار إلى أن الـ 29 صقراً كانت بواقع 3 ذكور و26 أنثى تعود ملكيتها لمربين من الدولة وأوروبا، وتبلغ أعمارها بين العام وثلاثة أعوام وتستخدم جميعها لأغراض الصيد. ... المزيد

     
 

ليبيا

كيف يتم معالجة هدا المرص

طه السندولي | 2017-11-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا