• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بطولة منى وسليمان وصابرين وإياد ورانيا

«أفراح القبة» يراهن على «إبداع» نجيب محفوظ

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

بعدما كانت الروايات والقصص الأدبية تحضر بكثافة خلال شهر رمضان من خلال العديد من المسلسلات المأخوذة عنها، يقتصر هذا الحضور خلال رمضان الحالي على مسلسل «أفراح القبة» المأخوذ عن رواية بنفس الاسم للأديب الراحل نجيب محفوظ صدرت عام 1981، ويشارك في بطولته منى زكي وجمال سليمان وصابرين ورانيا يوسف وإياد نصار وسوسن بدر وصبا مبارك وكندة علوش وسيد رجب وصبري فواز ودينا الشربيني وسيناريو وحوار نشوى زايد وإخراج محمد ياسين.

نقلة نوعية

وشهد المسلسل منذ بدايته العديد من المشاكل التي كادت أن تطيح به خارج السباق الرمضاني، حيث اعتذر المؤلف محمد أمين راضي عن استكمال كتابة الحلقات لخلافات في وجهات النظر مع المخرج، كما اعتذر محمود حميدة عن الدور الذي رشح له قبل أن يصل إلى جمال سليمان، ثم اعتذرت ليلى علوي ومن بعدها وفاء عامر عن الدور الذي تجسده صابرين، ورغم ذلك أصر المخرج وجهة إنتاج المسلسل على تنفيذه وظهوره للنور خلال رمضان.

وتدور أحداث المسلسل الذي راهن أبطاله على أنه يمثل نقلة نوعية في الدراما التلفزيونية حول إحدى الفرق المسرحية خلال السبعينيات من القرن الماضي، وخلال جلسات القراءة الجماعية لنص جديد، يكتشف الممثلون أن أحداث المسرحية تدور حول شخصياتهم الحقيقية، وأن مؤلف المسرحية يعرض أمامهم أسرارهم المشينة التي حدثت في الماضي، الأمر الذي يثير غضبهم ويجعلهم يسعون لإيقاف المسرحية الفاضحة لهم، لكن مالك الفريق يصر على استكمالها، لكي يتطهر من آثام الماضي، ويجد الممثلون أنفسهم مجبرين على الاستمرار في تمثيل أدوارهم الحقيقية، في أحداث تحكيها شخصية الراوية «تحية عبده» العالمة ببواطن الأمور.

فتاة طموحة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا