• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الاحتلال يعتقل العشرات ويخنق مداخل المدن الفلسطينية

تصاعد التوتر بالضفة بعد انتشار الطعن في المستوطنات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

أصابت القوات الإسرائيلية بالرصاص شاباً فلسطينياً طعن امرأة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة أمس، وسط مؤشرات على تصعيد هجمات الفلسطينيين على الإسرائيليين داخل المستوطنات اليهودية. وأمر الجيش العمال الفلسطينيين بترك أماكن عملهم في بعض المستوطنات مع انتشار عمليات الطعن في الشوارع ومحطات الحافلات بالضفة الغربية وإسرائيل إلى الجيوب الاستيطانية الإسرائيلية التي عادة ما تحظى بحماية شديدة. وقال مسؤولون في مستشفى: إن المرأة التي طعنت في مستوطنة تقوع القريبة من بيت لحم في حالة متوسطة بمستشفى في القدس. والمهاجم (17 عاماً) في حالة خطيرة بعد إصابته بالرصاص في ساقه. ويتلقى العلاج في مستشفى آخر بالقدس. وحادث الطعن هو الثاني في مستوطنة خلال يومين.

وكان مهاجم طعن مستوطنة في مستوطنة بالخليل بجنوب الضفة الغربية المحتلة أمس.

ولا تزال السلطات تبحث عن المهاجم. وأمر الجيش الإسرائيلي كل العاملين الفلسطينيين في كتلة جوش عتصيون الاستيطانية الكبيرة في جنوب الضفة الغربية بترك أماكن عملهم. وشوهد البعض يركبون شاحنة كبيرة. وقال بيان للجيش: «في ضوء تقييم الموقف وبعد هجمات في الآونة الأخيرة، تلقى العمال الفلسطينيون أوامر بمغادرة مجتمعات (جوش عتصيون)». وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالعثور على المهاجم ومثوله أمام العدالة. وأضاف: إن إسرائيل ستعزز أمن المستوطنات لكنه لم يقدم تفاصيل. وأعلن مجلس مستوطنات جبال الخليل منع دخول العمال الفلسطينيين إلى المستوطنات هناك. وتواصل القوات الإسرائيلية البحث عن الفلسطيني الذي قتل مستوطنة طعناً في مستوطنة بجنوب الخليل. وفرض الجيش الإسرائيلي أمس طوقاً أمنيا على قرية كرمة القريبة من مستوطنة عتنئيل التي قتلت فيها مستوطنة، وأغلق مداخلها ومنع الدخول إليها والخروج منها. وبدت القرية فارغة من السكان الذين فضلوا البقاء في منازلهم. وقال رئيس المجلس البلدي في كرمة طلب أبو شيخة لوكالة فرانس برس «البارحة بعد العملية في المستوطنة، تم اقتحام القرية بشكل كثيف وبطريقة جنونية واعتقل جميع الشبان واحتجز الأهالي حتى الساعة الثالثة فجراً» مشيراً إلى اعتقال أربعة شبان من القرية حتى الآن. وأضاف: إن الجنود «لا يقولون أي شيء، يدخلون للتفتيش بطريقة جنونية وليس لمرة أو مرتين، فتشوا بعض المنازل أربع أو خمس مرات وتم تفتيش بيتي أربع مرات». ومن جهتها، أكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن «عمليات البحث متواصلة» للعثور على منفذ الهجوم من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقرر جيش الاحتلال الإسرائيلي إعادة نشر قواته المدربة في الضفة الغربية وتشغيل الدشم العسكرية المهجورة. ونقلت صحيفة «هآرتس» العبرية عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها: إن جيش الاحتلال قرر زيادة قواته في الضفة وتشديد التحكم بمداخل المدن الفلسطينية. وأضافت: إن قوات الاحتلال أعادت السيطرة على موقع «عش غراب» قرب بيت ساحور شرق بيت لحم. واعتقلت القوات الإسرائيلية أمس 27 فلسطينيا خلال حملات اقتحام ودهم لعدد من المدن في الضفة الغربية. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن الاعتقالات تأتي في إطار الاشتباه بعلاقة المعتقلين بعملية الطعن التي جرت في مستوطنة عوتنيئيل جنوب جبل الخليل، والتي أدت إلى مقتل إسرائيلية.

تدشين 8 مراكز شرطية فلسطينية بالضفة ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا