• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رفض أي دور لمقاتلي «الحشد الشعبي»

قائد «الحشد الوطني»: لا بديل للدعم التركي في معركة الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يناير 2016

القاهرة، بغداد (د ب ا)

قال أثيل النجيفي قائد «الحشد الوطني» الذي يتألف من متطوعين سنة يتم تدريبهم لقتال «داعش» في الموصل: «إنه لا يمكن (الاستغناء عن الدعم التركي) في معركة تحرير المدينة من التنظيم الإرهابي، خاصة في ظل عدم (توافر البديل)»، مشدداً في المقابل، على أن لا مكان لقوات «الحشد الشعبي» بهذه المعركة المرتقبة.

وقال النجيفي وهو محافظة سابق لنينوى، لوكالة الأنباء الألمانية هاتفياً «تركيا جزء من التحالف الدولي لمحاربة (داعش)، ومحاربة التنظيم ليس أمراً خاصاً بجهة واحدة، ولابد أن يؤخذ بعين الاعتبار رأي المكونات العراقية الأخرى التي تريد الخلاص من الإرهابيين، ومن هذا المنطلق أؤكد أنه لا يمكن الاستغناء عن الدعم التركي في ظل عدم وجود بديل له».

ورداً على الإصرار العراقي الرسمي على رفض الانتشار العسكري التركي في العراق، قال النجيفي: «هذا الموضوع على الحكومة العراقية أن تبحثه مع الحكومة التركية ومع دول التحالف الدولي، بحيث يوفر الجانبان بديلاً قادراً على الوجود حال سحب الوجود التركي».

ونفى بصورة قاطعة أن يكون دفاع «الحشد الوطني» عن الوجود التركي على الأراضي العراقية سببه تلقيه تمويلاً مادياً من أنقرة، قائلاً «تركيا قدمت لنا دعماً لوجستياً فقط من خلال تدريب المقاتلين وبعض التسهيلات لمعسكر الزليكان، أما بقية أوجه التمويل فاعتمدنا فيها على أنفسنا».

وأضاف «قلت سابقاً إن الدعم والإسناد التركي كجزء من التحالف الدولي، يوفران لنا غطاء جوياً وإسناداً بالمدفعية، وهذه أسلحة لا تتوافر لدينا، وبالتالي من الصعب الاستغناء عنهم، ولكننا لن نعترض إذا توفر البديل من دولة أخرى من دول التحالف الدولي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا