• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الظاهر بيبرس.. أنقذ الخلافة العباسية.. قضى على الصليبيين.. وهزم المغول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يونيو 2016

قضى بيبرس على إمارة أنطاكية الصليبية أثناء حكمه، وحكم مصر بعد مقتل السلطان سيف الدين قطز. قاد بيبرس جيش المماليك البحرية في معركة المنصورة ضد الصليبيين في رمضان عام 647 هـ- 1249م، بعد مقتل قائد الجيش فخر الدين بن الشيخ، وقاد الهجوم المضاد في المعركة، وتم أسر الملك الفرنسي لويس التاسع، وحبسه في دار ابن لقمان.

وبعد وفاة السلطان الصالح أيوب استدعت شجر الدر ابنه توران شاه من حيفا، ونصبته سلطانًا على مصر، ليقود الجيش وبعد الحرب، بدأ توران شاه بمضايقة شجر الدر، وهدد مماليك أبيه، واستبعدهم من المناصب، مما حدا بالمماليك بقتله.

ونصب المماليك شجر الدر سلطانة، فرفض الأيوبيون في الشام هذا التنصيب، ولم يوافق أيضاً الخليفة العباسي المستعصم بالله في بغداد، الذي اعترض على ولاية امرأة، فتسلم السلطنة عز الدين أيبك، الذي تزوج شجر الدر، واعترض الأيوبيون مرة أخرى وتم إرسال جيش إلى مصر بقيادة صاحب حلب ودمشق الناصر يوسف لتحريرها من المماليك، ولكنهم هُزموا، وفروا للشام، وتمكن المماليك من تثبيت حكمهم في مصر.

استتب الأمر للمماليك في مصر، وبعد فترة أحس السلطان عز الدين أيبك بزيادة نفوذ أقطاي فقرر قتله بالتعاون مع مملوكه سيف الدين قطز، فاستدرجه إلى قلعة الجبل واغتاله، ففر المماليك من مصر إلى سورية والكرك وسلطنة الروم السلاجقة وغيرها، وكان في مقدمتهم بيبرس، وقلاوون الألفي، وبلبان الرشيدي، وسنقر الأشقر، الذين فروا إلى دمشق.

تحالف بيبرس مع سيف الدين قطز لصد المغول، وعاد إلى مصر بعد أن ولاه قطز منصب الوزارة، وكان المغول في طريقهم إلى مصر بعد اجتياحهم المشرق الإسلامي، وإسقاطهم الدولة العباسية ببغداد.

بدأت المعركة عام 658هـ -1260م والتي تم التخطيط لها بعناية فائقة، وقامت مقدمة الجيش بقيادة بيبرس بهجوم، ثم انسحبت متظاهرة بالانهزام، لسحب خيالة المغول إلى الكمين، وانطلت الحيلة على كتبغا، فهجم على مقدمة الجيش، وبدأت المقدمة في التراجع إلى الداخل، وأثناء ذلك خرج قطز وبقية المشاة والفرسان، وحاصروا قوات كتبغا، واشتدت المعركة، وهُزم الجيش المغولي، وقُتل قائدهم كتبغا، وأعلن قطز توحيد مصر والشام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا