• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المعارضة السورية تستعيد مواقع بريف اللاذقية و«داعش» يتقدم في دير الزور

قتيلة بسقوط قذيفتين من سوريا على بلدة تركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

عواصم (وكالات)

قتلت امرأة وأصيب 3 آخرون بجروح بالغة أمس، لدى سقوط صاروخ من منطقة يسيطر عليها مسلحون متشددون في سوريا على ساحة مدرسة في بلدة كيليس جنوب تركيا. في حين حققت قوات المعارضة السورية تقدماً في ريف اللاذقية، بينما تجدد القصف على معضمية الشام في ريف دمشق وعلى حمص، مقابل تقدم تنظيم «داعش» مجدداً في مدينة دير الزور.

وقال مكتب رئيس بلدية كيليس حسن كارا أمس: إن عاملة نظافة قتلت وأصيبت تلميذة بجروح تطلبت إجراء عملية جراحية، في الهجوم على البلدة الواقعة شمال الحدود السورية. وأضاف: إن 3 صواريخ نوع كاتيوشا سقطت على المدينة، اثنان منها في منطقة خالية، بينما سقط الثالث على ساحة المدرسة، مؤكداً أن إطلاق الصواريخ «مصدره سوريا». ودعا كارا سكان «كيليس إلى الهدوء» بحسب تلفزيون «إن تي في». وذكرت تقارير أن شخصين آخرين أصيبا بجروح طفيفة. وقالت صحيفة حرييت: إن الجيش أكد أن القذائف انطلقت من منطقة في سوريا يسيطر عليها تنظيم «داعش»، وإن الجيش رد على النار باستهداف مواقع يسيطر عليها التنظيم المتطرف.

من جهة أخرى، حققت قوات المعارضة السورية تقدماً في ريف اللاذقية. وقالت مصادر سورية: إن كتائب المعارضة المسلحة استعادت السيطرة على قرية عطيرة بريف اللاذقية بعد معارك مع قوات النظام.

وأوضحت أن المعارضة استقدمت تعزيزات من ريفي إدلب وحماة إلى جبهات القتال في ريف اللاذقية، لشن هجوم على مواقع النظام لاستعادة القرية التي سيطرت عليها قوات النظام نهاية العام الماضي.

في حين حققت قوات النظام تقدماً في تلة الزيتونة والجبل الحراجي وقرية بيت أبلق. واستهدفت كتائب المعارضة مناطق تمركز جيش النظام في برج زاهية بالقذائف المحلية والصاروخية، وذلك في محاولة للسيطرة عليه لضمان إحكام السيطرة على برج عطيرة والقرية وبرج بيت أبلق. وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا): إن قوات النظام سيطرت على تلي رأس الغزال ورأس الكبير بريف اللاذقية بعد معارك مع مسلحي المعارضة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا