• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

توعية أهالي الإمارة بمخاطر الأسلحة النارية

«مدني رأس الخيمة» تؤكد أهمية التواصل مع المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة) - أكد العميد محمد عبدالله الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني برأس الخيمة أهمية التعاون بين الأفراد وأجهزة الدفاع المدني، ليكون المجتمع خالياً من الحوادث، ويسوده الأمن والأمان والطمأنينة، لافتاً إلى أن جهاز الدفاع المدني يعمل ضمن شراكة مجتمعية مع مختلف المؤسسات والجهات ووفق توجيهات الحكومة الرشيدة، بما يسهم في الوصول إلى أعلى مستويات السلامة في جميع إمارات الدولة.

جاء ذلك خلال احتفالية إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة أمس باليوم العالمي للدفاع المدني والذي جاء شعاره لهذا العام تحت عنوان “الدفاع المدني والثقافة الوقائية للمجتمع”، وذلك في قاعة مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع. حضر فعاليات الحفل الذي قدم خلاله طلبة المدارس عدداً من الفقرات الفنية، اللواء راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني والعميد محمد النوبي محمد نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة والعميد محمد عبدالله الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني برأس الخيمة.

ولفت العميد محمد الزعابي خلال كلمته التي ألقاها خلال حفل افتتاح الفعاليات إلى أن الاحتفاء بهذه المناسبة يأتي تنفيذاً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الساعية إلى تعزيز الجانب التوعوي لدى جميع شرائح المجتمع، بما يسهم في خفض نسبة الحرائق والحوادث بشكل عام ويعزز صور التواصل القائمة بين أجهزة الدفاع المدني وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين”. وقام اللواء المطروشي يرافقه العميد الزعابي بتكريم الجهات الراعية والمشاركة والمتعاونة مع إدارة الدفاع المدني وممثلي وسائل الإعلام ومنتسبي إدارة الدفاع المدني المتميزين في أداء واجبهم المهني.

إلى ذلك نظم مركز شرطة الدقداقة الشامل برأس الخيمة زيارات ميدانية مختلفة لمنازل الأهالي ضمن منطقة اختصاصه لتقديم النصح والإرشاد والتوعية بالأضرار الجسيمة الناتجة عن سوء استخدام الأسلحة النارية في الأعراس والمناسبات.

وأكد المقدم محمد عبيد الخاطري مدير فرع التحقيق والبحث الجنائي في شرطة رأس الخيمة أن ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات ستبقى مصدر خطر كبير على الإنسان كونها تؤدي إلى الموت أو حصول الإعاقة “لا قدر الله” بسبب تلك الطلقات، التي تهدد أرواح العشرات من المواطنين، لافتاً إلى أن آخرها كانت وفاة المواطن في أحد الأعراس نتيجة طلق ناري طائش توجه إليه من حدث يبلغ 16 عاماً.

وقال إنها ظاهرة غير حضارية ليس لها أساس، ناهيك عن الحوادث التي تحصل نتيجة إطلاق العيارات النارية والإزعاج، الذي تسببه تلك العيارات من رعب للمواطنين، مشيراً إلى أن توجيهات وزارة الداخلية، أكدت ضرورة تنظيم زيارات التوعية إلى مختلف أهالي المناطق، التي تستخدم هذه العادة الخاطئة في أعراسهم ومناسباتهم للحد من هذه الظاهرة من خلال التوجيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض