• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

ضمن مبادرة «الأم.. وطن»

شرطة دبي تحتفي بـ «الأمهات العاملات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

دبي (الاتحاد) ـ جدد اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، تأكيده على أهمية العنصر النسائي المنضوي للعمل تحت لواء القيادة العامة لشرطة دبي، لافتاً إلى أن الشرطة النسائية باتت اليوم تحتل مساحة كبيرة في منظومة المهام والواجبات الموكلة لأي مؤسسة أمنية، كما تناط بها مجموعة من الأهداف الاستراتيجية الرئيسة التي لايمكن بحال من الأحوال أن تنجز من دون وجود فريق عمل من العنصر النسائي مؤهل ومدرب على المهام الشرطية، في ظل وجود قيادة حكيمة تؤمن بطاقات أبنائها وبناتها، وتعمل على توفير كل الدعم والرعاية المادية والمعنوية، وهو ما كان لأبناء الإمارات، في ظل رعاية القيادة العليا في الدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات.

جاء ذلك خلال رعايته لمبادرة الإدارة العامة للموارد البشرية للعنصر النسائي، التي جاءت احتفاءً بالأمهات العاملات بمناسبة عيد الأم، تحت عنوان «الأم .. وطن»، بحضور مساعدي القائد العام ومديري الإدارات العامة ومرتب الشرطة النسائية في قاعة حمدان بن محمد بمبنى القيادة العامة لشرطة دبي. وقال اللواء المزينة، في حديثه مع المزروعي، إن جهود الرعيل الأول من المؤسسات للشرطة النسائية مازالت تأتي بثمارها الإيجابية لغاية يومنا هذا، فهن المؤسسات لمهام العمل للمرأة في الحقل الشرطي، كما أنهن المثال والنموذج في الانضباطية والتفاني لخدمة الوطن، واللواتي تحدين الظروف ونظرة المجتمع في ذلك الوقت، كن المبادرات في كسر حاجز الخوف، وبفضلهن اليوم باتت العنصر النسائي حاضراً في جميع المؤسسات الأمنية، وبل ومنافساً على المناصب القيادية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض