• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«مسك الختام» لامتحانات الثاني عشر

«الرياضيات».. نهاية سعيدة لطلاب الأدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يونيو 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أنهى طلاب الثاني عشر بالقسم الأدبي، أمس، في أبوظبي ومختلف إمارات الدولة، امتحانات الفصل الدراسي الثالث للعام الدراسي 2015 /‏‏‏‏2016. وأدى الطلاب الامتحان في مادة الرياضيات، وخرجوا في أبوظبي من اللجان، وهم يشعرون بسعادة غامرة، حيث أجمعوا على أن الامتحان جاء سهلاً ومباشراً ومكوناً من 5 صفحات، ويعد الأفضل بين الامتحانات التي أدوها قبل ذلك، معربين عن أمانيهم في تحقيق نسب تفوق عالية، تمكنهم من الولوج إلى الجامعة ودراسة ما يرغبون فيه، وتحقيق طموحاتهم.

وعبر الطلبة عن فرحتهم لسهولة أسئلة الامتحان التي جاءت متطابقة مع النماذج الامتحانية التدريبية التي طرحتها وزارة التربية والتعليم، ولم تسجل اللجان في أبوظبي أي شكاوى حول صعوبة الأسئلة التي جاءت بحسب الطلبة بمستوى يناسب الجميع.

وأكد عدد كبير من الطلبة، أن الامتحان جاء في المتناول ، وتعامل معه الطلاب بمنتهى الانسيابية واليسر، خاصة مع وجود القوانين الخاصة بكل مسألة، ما سهل على الطلاب حل المسائل من دون مواجهة صعوبات، فيما أكدت الطالبات أن أسئلة امتحان الرياضيات كانت في مستوى الطالب المتوسط، ومباشرة، ولفتن إلى أنهن توقعن أن تكون الأسئلة صعبة ومعقدة، لكنها جاءت سهلة وواضحة، ما جعل سعادتهن تتضاعف لكون ختام الامتحانات جاءت مسكاً، ولبدء إجازتهن الصيفية بلا توتر.

وقالت خاتون عيسى «الامتحان سهل ومباشر وبعيد عن الصعوبة، وقريب جداً من الأسئلة التجريبية، وأن الوقت كافٍ ومناسب للإجابة، ولم تكن الأسئلة طويلة وراعت كل المستويات، على الرغم من أن أسئلة الصفحة الأولى تطلبت تركيزاً عالياً».

وذكر الطالب فراس حافظ أبوعيده أن الامتحان اتسم بالبساطة والمباشرة، وسهولة الأسئلة، وتم إنجازه قبل الوقت، كما أكد يوسف عماد سهولة الأسئلة، وأنها كانت مسك الختام لماراثون الثانوية.

وأضاف الطالب محمد أحمد «الامتحان جاء سهلاً، ولم نعان أي صعوبة في الأسئلة التي كانت واضحة»، واتفق معه بالرأي شريف محمد الذي أكد أنه الامتحان الأسهل هذا العام على الرغم من المخاوف من أن تكون الرياضيات صعبة. وقالت نور ومريم حسن «الامتحان كان أفضل وداعٍ لاختبارات هذا العام، حيث اتسم بالسهولة، عدا بعض النقاط التي تحتاج إلى تركيز».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض