• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لمسافة 10 كم على كورنيش العاصمة

70 سباحاً عالمياً يدشنون مونديال «المسافات الطويلة» بكاسر الأمواج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مارس 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

تنطلق ظهر اليوم بطولة كأس العالم لسباحة المسافات الطويلة لمسافة 10 كم في كورنيش أبوظبي بكاسر الأمواج ينظمها اتحاد السباحة، وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»، ورعاية ودعم مجلس أبوظبي الرياضي، بمشاركة أكثر من 70 سباحاً وسباحة من 26 دولة، بينهم ثلاثة سباحين إماراتيين، إضافة إلى أفضل المصنفين بالعالم وأصحاب الإنجازات الأولمبية والعالمية، يتنافسون على جوائز إجمالية تقدر بـ 60 ألف دولار أميركي، وهي القيمة الأكبر لجوائز هذه المسابقة عبر تاريخه والتي تقام على مدار العام في 8 دول حول العالم.

وكان اتحاد السباحة ومجلس أبوظبي الرياضي أعلنا انطلاق البطولة في المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق ميلينيوم الكورنيش في أبوظبي أمس الأول، بحضور طلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي وعبدالله الوهيبي الأمين العام لاتحاد السباحة وأندريا براير مسؤول العمليات التقنية في الاتحاد الدولي للسباحة، وكشف المؤتمر عن آخر الاستعدادات التي تمت لاستضافة البطولة التي تقام للمرة الأولى في الإمارات، بعد توقيع عقد يستمر لموسمين، قابل للتجديد في حال نجاح البطولة والإقبال عليها من قبل الجماهير ومحبي رياضة السباحة.

واستعرض المتواجدون بالمؤتمر آلية البطولة المعمول بها من قبل الاتحاد الدولي، ومسافة السباق المقدرة بعشرة كيلومترات، بجانب الجوائز التي طرحتها أبوظبي في هذه البطولة وزمن الانطلاقة.

وأكد طلال الهاشمي الهاشمي، أن المجلس يسعى دائماً لدعم الرياضة في الإمارات، وجعلها أسلوب حياة لكل فرد من أفراد المجتمع، كما وجّه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، لوضع أبوظبي على الخريطة، باعتبارها عاصمة للرياضة في العالم، وقال: «المجلس يعهد على دعم معظم الأنشطة الرياضية التي تقام في العاصمة من أجل الرياضة بالمقام الأول، والترويج للسياحة في أبوظبي ونشر الوعي الرياضي لدى المجتمع الإماراتي».وأضاف: «المجلس فخور باستضافة منافسات كأس العالم لسباحة المياه المفتوحة 10 كيلومترات، وسط مشاركة نخبة من سباحي العالم من الرجال والنساء يمثلون أكثر من 25 دولة حول العالم، وهو حدث ضخم يقام في إطار توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد، واهتمامه الكبير بدعم مساعي التطوير والتقدم لمسيرة الألعاب الرياضية وشريحة الرياضيين، وحرصه على احتضان البطولات العالمية التي تعزز مكانة أبوظبي في طليعة مدن العالم الرياضية، خصوصاً في السيرة الحافلة بالنجاحات التنظيمية للعديد من المناسبات العالمية التي تنظمها في كل عام».وتابع: «لدينا إلى جانب ما سبق إلى إمكانيات ومنشآت مميزة وطبيعتها جذابة، معتبراً أن مشاركة المصنفين العالمين الأوائل في البطولة مكسب كبير للحدث، مما يعود على البطولة بالنجاح».وقال: «وضع المجلس بالتعاون مع بيوت خبرة في مثل هذه المناسبات والمنافسات خطة أمنية لتأمين سلامة السباحين أثناء السباق، نظراً لتواجدهم في مسار طويل المدى قدد يهدد سلامتهم، نشكر لناديي أبوظبي للرياضات البحرية وأبوظبي لليخوت التعاون معنا، ولن ننسى الجهد الكبير الذي قدمه أحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة بتغطية النواحي الفنية التي تخص البطولة.وأوضح الهاشمي: «اللجنة المنظمة أعدت قرية السباق من أجل احتضان الجماهير ولتوفير كل متطلبات الراحة من مطاعم وأكشاك وغيرها من الأمور التي تحيي الحدث في ظل التواجد العائلي المتوقع، كما خصصت مدرجات تتسع للعديد من الجماهير التي ستحضر لمتابعة السباق الطويل، بجانب تخصيص شاشة عملاقة لمتابعة مسار السباق كاملاً بحكم بعد المسافة عن منصة الجمهور.

ترويسة 6 ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا