• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بالتعاون بين جمعيتي الاتحاد التعاونية والصيادين

إطلاق 100 ألف يرقة أسماك سبيطي وقابط لأول مرة في نخلة ديرة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

دبي (الاتحاد) ـ أطلقت جمعية الاتحاد التعاونية بالتعاون مع جمعية للصيادين 100 ألف يرقة من أسماك السبيطي وأسماك القابط، لأول مرة في نخلة ديرة دبي بمشاركة 320 مدرسة مختلفة بمنطقة دبي التعليمية، وذلك في إطار دعم صيادي الأسماك وضمن مبادرة بيئية.

وتم تدشين حوض من الأسماك مصمم بأحدث المواصفات الفنية والتقنية المتخصصة في زراعة الأسماك على مستوى المنطقة، بحضور اللواء محمد سعيد محمد المري رئيس مجلس إدارة جمعية دبي للصيادين، وماجد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الاتحاد، وخالد جمعة الفلاسي مدير عام جمعية الصيادين، وخالد حميد بن ذيبان الفلاسي مدير عام جمعية الاتحاد.

وشدد اللواء محمد المري على أهمية تعاون إدارة جمعية الاتحاد والشراكة مع الجمعية في مبادرتها البيئية والدعم المتواصل في السعي لتكوين بيئة بحرية فريدة في محميتها بنخلة ديرة دبي، وهو ما يعكس مدي تكاتف الجهود بين مؤسسات الدولة لتنمية الثروة السمكية والاستغلال الأمثل لها والتنوع البيولوجي للبيئة البحرية والحفاظ على الموروث السمكي.

وقال بمناسبة تدشين المشروع: لاشك أن هذا النوع من التعاون يصب في تحقيق الدور المنوط به جميع مؤسسات الدولة في ميادين العمل الوطني على المستويين الخدمي والاقتصادي وتحقيق رؤية القيادة الحكيمة والتوجهات الاستراتيجية للدولة في دعم وتشجيع الأعمال البيئية والمبادرات الوطنية المتميزة وتحفيز المجتمع على المحافظة على البيئة من خلال الالتزام الراسخ والأصيل والتعاون بين المؤسسات لتوحيد وتكاتف الجهود والتي تصب في مصلحة الدولة.

وأشاد بدور جمعية الاتحاد في تطوير مفهوم العمل التعاوني من خلال تطوير دعم السياسة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمجتمع، وكذلك دعم القطاعات الخدمية وجمعيات النفع العام في إمارة دبي.

ومن جانبه أوضح خالد جمعه الفلاسي بأن جمعية الصيادين تسعى من خلال فعاليات إطلاق يرقات وأصبعيات الإسماك إلى مشاركة أبناء الدولة من الطلاب لغرس السلوك البيئي الإيجابي وإيجاد بيئة مستدامة بسواعد الأجيال القادمة لما أصبح لها من معرفة بالبيئة البحرية وأهميتها وضرورة المحافظة عليها وعلى الثروة السمكية وحسن استغلالها والتعاون بين جميع فئات المجتمع في ذلك، وأكد أن الجمعية عازمة على زيادة نشاطها في المجالات الخدمية والنفع العام للمجتمع بتعزيز الشراكات مع المؤسسات الحكومية والخاصة.

إلى ذلك أفاد ماجد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الاتحاد بأن الجمعية تسعى دائماً الحفاظ على البيئة البحرية من خلال دعم مثل هذه المبادرات وأن الجمعية لا تزال تسعى لعمل المزيد في مجال التطوير والمشاركة في خدمة المجتمع بما يخدم أهداف الدولة الاقتصادية والاجتماعية، كما تعمل جاهدة لتحقيق ذلك الهدف المتمثل في ترسيخ وتعزيز وجود وانتشار جمعية الاتحاد التعاونية كرائد وطني في تجارة التجزئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض