• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«ناسا» تختبر بنجاح أقوى صاروخ فضائي في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

(أ ف ب)

نجحت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» أمس الأربعاء في الاختبار الأرضي الأول لأقوى صاروخ في العالم، المصمم لاطلاق حمولات ثقيلة إلى الفضاء، من بينها رحلات مأهولة إلى كوكب المريخ. وبعد تجربة استمرت دقيقتين قام فيها 500 جهاز لاقط بتسجيل معطيات التجربة، قال أحد المسؤولين عن برنامج «إس إل إس» التابع للوكالة «لقد حققت التجربة نجاحا كبيرا». ومن المقرر أن يعكف العلماء على تحليل هذه المعلومات في الأشهر المقبلة.

وأطلقت محركات الصاروخ، الذي يبلغ طوله 45 متراً، في درجات حرارة مرتفعة، بما يحاكي انطلاقه في الفضاء صيفا حين تتجاوز الحرارة 35 درجة. ومن المقرر اجراء اختبار جديد على الصاروخ مطلع عام 2016 لمحاكاة عملية إطلاق في الشتاء.

وتهدف هذه الاختبارات لإطلاق صاروخ ثقيل تابع لوكالة «ناسا» باسم «سبايس لونش سيستم» يبلغ طوله 117 مترا، وتصل حمولته إلى 130 طنا، اي ما يجاوز حمولة الصاروخ ساتورن (118 طنا) الذي أطلق المركبة أبولو إلى القمر.

وهذه الصورايخ الجديدة هي نماذج أحدث وأقوى من التي استخدمت مع مكوكات الفضاء الأميركية التي خرجت من الخدمة في صيف عام 2011.

 وتنوي «ناسا» إطلاق الرحلة التجريبية الأولى لهذه الصورايخ في عام 2018، على أن يحمل الصاروخ على متنه المركبة «أورايون»، في مهمة لن تكون مأهولة. وتعتزم ناسا استخدام اورايون في نقل الرواد الى القمر وأجرام فضائية أبعد، منها  كوكب المريخ في الثلاثينات من القرن الجاري.

وفي المراحل الاولى، سيطلق الصاروخ حمولات وزنها 70 طنا، وسترتفع هذه الحمولة تباعا في الرحلات اللاحقة لتصل الى 130 طنا وهي الحمولة اللازمة للرحلات الفضائية المأهولة البعيدة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا