• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نواب أميركيون يدعون لإنهاء عقود سلاح مع روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

واشنطن (رويترز) - يستغل مشرعون أميركيون معارضون لتعاملات وزارة الدفاع (البنتاجون) مع شركة أسلحة مملوكة للدولة في روسيا، تدخل موسكو في أوكرانيا للضغط من أجل إنهاء العقود مع شركة روسوبورون إكسبورت الروسية.

وقالت مجموعة من خمسة أعضاء في مجلس النواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في رسالة إلى وزير الدفاع تشاك هاجل أمس الأربعاء، «نظراً لإجراءات روسيا الأخيرة التي تنتهك سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا، بما في ذلك دعم استفتاء غير قانوني لانفصال القرم ندعوك بقوة إلى إنهاء هذه العقود». ومعظم الموقعين الخمسة يمثلون مناطق بها بعض متعهدي الدفاع الكبار في أميركا. وتشتري وزارة الدفاع الأميركية في برنامج استثنائي طائرات هليكوبتر روسية لتجهيز قوات الأمن الأفغانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا