• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

المطبخ الشعبي

الملعقة الخشبية سر «المضروبة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يونيو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تحتل الوجبات الشعبية صدارة المائدة الرمضانية الإماراتية؛ نظراً لطعمها الطيب ورائحتها المميزة. ومن أبرز الأكلات الشعبية، التي يفضلها الإماراتيون ويحرصون على تحضيرها المضروبة، التي تعد طبقاً رئيساً على المائدة الإماراتية في رمضان تحديداً.

وتقول فاطمة جمعة راشد، التي تشارك في عدد من مسابقات الطبخ الشعبي على مستوى الدولة، إن «الإقبال يزيد على الأطباق الشعبية لاستحضار طقوس موائد آبائنا وأجدادنا»، مؤكدة أن ذلك يجعل الناس يعيشون وكأنهم في الزمن الماضي، بحيث ينتشر عبق روائح البهارات فيصبح لرمضان رائحة ومذاق.

وتوضح أنها تفضل تجهيز طبق المضروبة الشعبي بالدجاج، مشيرة إلى أنها تحرص على تجهيز البهارات التي تدخل في تتبيله بنفسها. وتلفت إلى أن هذا الطبق غني من الناحية الغذائية فهو يشتمل على اللحوم والحبوب والبهارات وبعض الخضراوات.

وتوضح أن هذا الطبق سمي بالمضروبة بسبب خفقه بملعقة خشب إلى أن يتماسك.

وتذكر فاطمة أن مقادير المضروبة تختلف من بيت لآخر مع حفاظه على طابعه ومكوناته الأصلية، فيمكن تحضيرها مع الأرز أو الجريش أو يمكن تحضيرها مع الدجاج أو اللحم أو حتى السمك.

ووفق الطريقة التي تعتمدها، فإن مقادير المضروبة تتكون من حب الهريس، والدجاج، والطماطم، والبهارات، والفلفل الأسود، والقرفة، والبهارات الخليجي، والكزبرة، والكمون، والهيل، مشيرة إلى أن الاختلاف في مقدار البهارات هو ما يجعل مذاقها يختلف من بيت لآخر. وعن طريقة تحضيرها، تقول فاطمة «إنه بعد نقع حب الهريس في الماء، يتم غليه لمدة ساعة حتى تلين الحبة، وتأخذ الدجاج المفور في الماء بعد غسله بالملح والليمون جيداً ونزعه جلده، بتقطيعه إلى شرائح صغيرة. ثم تحمير البصل في الزيت العادي، ثم تضيف الدجاج والبصل والبهارات والطماطم، ثم حبوب الهريس والماء وخلطة البهارات والماء الساخن، وتضع المزيج على نار هادئة مع استمرار التحرك بملعقة خشبية إلى أن تتماسك جميع المكونات»، موضحة أنه يفضل تقديمها ساخنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا