• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

اعتقال خلية إرهابية بالمنصورة بحوزتها متفجرات وخرائط لمنشآت حيوية

الأمن المصري يضبط 38 إرهابياً ويدمر 20 نفقاً في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

القاهرة (الاتحاد، وكالات) - تمكنت قوات الأمن المصرية من مداهمة عدة بؤر إرهابية في العريش وشمال سيناء أسفرت عن إلقاء القبض على 38 عنصراً من الجماعات الإرهابية المشتبه بهم، بالإضافة إلى تدمير 20 نفقاً في رفح وحرق 83 عشة تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد عناصر الجيش والشرطة، وحرق وتدمير 23 دراجة بخارية و6 سيارات من دون لوحات معدنية أو أوراق ثبوتية، وحرق وتدمير خزان سولار.

من جهة أخرى، أعلنت مديرية أمن شمال سيناء في بيان صحفي أن وحدة مباحث قسم شرطة أول العريش تمكنت من ضبط 4 عناصر من قيادات جماعة «الإخوان» الذين يشاركون في تسيير المظاهرات والتعدي على المنشآت الشرطية والعسكرية بشمال سيناء.

وقال البيان: تمكنت وحدة مباحث قسم شرطة العريش من ضبط 5 عناصر من جماعة «الإخوان»، والمشاركين في تسيير المظاهرات والتحريض على العنف ضد القوات المسلحة وقوات الشرطة بشمال سيناء.

وصرح مصدر أمنى بمديرية أمن الدقهلية، بأن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط باقي أعضاء الخلية الإرهابية التي تم القبض عليهم الثلاثاء الماضي، حيث تم القبض على 8 من المطلوبين وبحوزتهم متفجرات وصاعق كهربائي – وقلم ليزر- وجهاز محمول ومبلغ مالي. وبفحص جهاز المحمول، تبين أن به صوراً وفيديوهات لكيفية تصنيع المواد المتفجرة وإعداد القنابل والعبوات الناسفة وكيفية استخدامها، لاستهداف ضباط وأفراد ومركبات الشرطة والمدنيين الأمنيين، ودور العبادة، ومعلومات لتنظيم الجماعة الإرهابية، حيث اعترف المتهمان بانتمائهما لجماعة «الإخوان» الإرهابية، وقيامهما بتكوين خلية إرهابية تقوم بتصنيع المواد المتفجرة، وإعداد عبوات وقنابل ناسفة لاستهداف ضباط ومركبات والمنشآت الحكومية ودور العبادة المسيحية.

إلى ذلك، توعد التحالف الداعم للإخوان، في بيان له، بالتصعيد في تظاهرات اليوم الجمعة، تحت شعار: «مليونية الجمعة ستكون غير مسبوقة»، مؤكدا مشاركة طلاب الإخوان في تظاهرات الجمعة، ووصفهم بأنهم قادة التظاهرات القادمة.

يأتي توعد «التحالف» بعد فشله الكبير في الحشد لتظاهرات أمس الأول التي دعا لها منذ فترة كبيرة، ولكن خذله الحشد، فلم يشارك في المظاهرات سوى عدد قليل، قاموا بشغب كبير في الجامعات، واقتحموا جامعتي القاهرة والأزهر.

وقالت مصادر داخل تحالف «دعم الإخوان» إن تظاهرات اليوم ستشهد تغييرات نوعية كبيرة، سواء من حيث المشاركين في الفعاليات أو من حيث التحركات الميدانية التي سيتحركون من خلالها، وذلك بعد أن قامت قوات الأمن بتطويق الميادين عليهم، ومنعهم من التحرك في الشوارع الرئيسية، فقاموا باللجوء إلى الشوارع الجانبية، والمظاهرات الخاطفة في عدد من الميادين، حتى تقوم بعض القنوات الموالية لهم بتصويرهم، وفض المظاهرة قبل وصول قوات الأمن.

وأضافت المصادر، أن المظاهرات ستعتمد على طلاب الجامعات الذين سيتحركون عقب صلاة الجمعة من المساجد إلى الميادين في قلب العاصمة، مشيرة إلى أن الجماعة ستعتمد على عنصر المفاجأة في تظاهراتها من خلال كلمات سر أو إشارات يتم الاتفاق عليها مسبقاً للتجمع في عدد من الميادين، بصورة مفاجئة، والتجمهر لفترة قصيرة، ثم فض المظاهرة قبل وصول قوات الأمن.

وأشارت المصادر إلى أنه خلال اجتماعات التحالف التي تمت هذا الأسبوع، أكد قياداته ضرورة اقتحام ميدان كبير في القاهرة أو الجيزة، على أن يقتحمه عدد من الشباب والطلاب، ثم تتم الدعوة لزحف الجميع إلى هذا الميدان، حتى لا تتمكن قوات الأمن من تفريقهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا