• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجعفري: العراق ليس فارسياً وتحرير المدن جهد وطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

القاهرة (رويترز)

قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أمس الأول إن ما يحدث من تقدم ميداني في تكريت إنما هو بأيدي العراقيين، وإن إيران بدأت بتقديم المساعدات من أجل التصدي لتنظيم «داعش» قبل أي دولة أخرى، وذلك لا يعني أن العراق «أصبح فارسيا».

وقال الجعفري «إن ما حصل في تكريت وفي أي منطقة نتاج عراقي وطني مسلح، وليس سرا أن تساعدنا أي دولة من دول العالم»، مضيفا أن «الجولة التالية ستكون بإذن الله معركة المصير في الموصل».

وشدد الجعفري الموجود في القاهرة لحضور اجتماعات وزراء الخارجية العرب على «أن العلاقة مع السعودية دخلت في منحى استراتيجي وعلاقة إيجابية، وقد تعاونا على تحديد مبنى للسفارة السعودية في بغداد، وجاء وفد من الخارجية السعودية واستقبلناه».

وأبدى رفضا قاطعا لوجود أي قواعد عسكرية أجنبية «تحتل وتستقر»، وأكد أن «الإسناد» الإيراني مقبول في العراق لكن بحدود وشروط منها عدم التدخل في سيادة العراق، مؤكدا أن «انفتاحنا على إيران لا يعني أن العراق صار فارسيا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا