• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«انشر».. دعم متواصل لتطوير قطاع النشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

دبي (الاتحاد)- شارك برنامج «انشر» للتدريب المهني، التابع لجمعية الناشرين الإماراتيين، بمجموعة من الفعاليات والنشاطات داخل الدولة وخارجها. وتناولت هذه الفعاليات المراحل الخاصة بعملية النشر من خلال دورات تدريبية وجلسات نقاشية وورش عمل وزيارات ميدانية لمجموعة من دور النشر العريقة داخل الدولة وخارجها.

وفي بيان صحفي صادر عن جمعية الناشرين أمس، أثنت الشيخة بُدور القاسمي على ما حقّقه برنامج «انشر» قائلة: «نحن سعداء بالخبرة العملية والنظرية التي حظي بها المنتسبون لبرنامج «انشر» وبالمحطات المختلفة التي مروا بها حتى الآن في عملية إعدادهم لأن يصبحوا ناشرين قادرين على إثراء الناتج المحلي وتحقيق المنافسة في قطاع النشر إقليمياً وعربياً». وأضافت: «إنّ من شأن هذا البرنامج وغيره من البرامج الهادفة أن يحتفي بالطاقات الشبابية الإماراتية، وأن يشجعهم على دخول ميادين ثقافية عدة، ما سينعكس إيجاباً على تقدم الدولة على الصعيدين العلمي والثقافي». وعبرت القاسمي عن ثقتها بالجيل الصاعد من الشباب وعن الآمال الكبيرة التي تضعها في مثل هذه المبادرات التي تحفز على المزيد من النمو والابتكار.

من جانبه، أكد جمال الشحي، رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، أن البرنامج أتاح الفرصة أمام المنتسبين الشباب وتطوير وصقل مهاراتهم في قطاع النشر إلى جانب التعرف على العقبات التي تواجه الناشر الصاعد للتغلب عليها. وذكر أن البرنامج ساعد المشتركين على الاستفادة من خبرات المحترفين والمتمرسين في هذا القطاع من الناشرين.

وأضاف الشحي: إنه تم اختيار كوكبة من أهم الناشرين والخبراء من داخل الدولة وخارجها لمتابعة المنتسبين للبرنامج، وتقديم النصح والتوجيه خلال مدة البرنامج. وأشاد الشحي بتجاوب المنتسبين مع البرامج وتفاعلهم وحماسهم حيال توظيف تجربتهم بالشكل الصحيح لخدمة قطاع النشر الإماراتي والارتقاء به عربياً.

ومن الأنشطة والفعاليات التي شارك فيها مؤخراً برنامج «انشر»: حلقة نقاشية، بعنوان التحديات والإنجازات، قدمتها جمعية الناشرين بالتعاون مع مرشدي المنتسبين للبرنامج، حيث تناولت الصعوبات التي تكتنف قطاع النشر وطرق التغلب عليها، والإنجازات التي يمكن أن يحققها المنتسبون للبرنامج. وتحت تنظيم معرض الشارقة الدولي للكتاب الثاني والثلاثين، وبالتعاون مع مركز النشر في كلية الدراسات المستمرة والمهنية بجامعة نيويورك، شارك برنامج «انشر» في الدورة الثالثة من البرنامج المهني للناشرين في ظل تفاعل أكثر من 300 ناشر من مختلف أنحاء العالم.

وتضمنت فعاليات المعرض إيجاد قنوات للتواصل بين الناشرين والجمهور وفتح المجال لتبادل الخبرات الرائدة في قطاع النشر، إلى جانب تدريب الناشرين الشباب.

كما شارك برنامج «انشر» التدريبي التابع لجمعية الناشرين الإماراتيين، مؤخراً في مهرجان طيران الإمارات للآداب في جلسة نقاشية بعنوان «فتح الأبواب: مبادرة «انشُر»، إضافة لذلك وحرصاً على الاستفادة من الخبرات العالمية في مجال النشر، تضمن البرنامج زيارات إلى معارض كتاب دولية ودور نشر عالمية. فكانت جولة إلى دور النشر في لندن حضر فيها المنتسبون للبرنامج والمدربون مجموعة من الأنشطة التدريبية التي تهدف إلى تقريب الناشر الإماراتي من واقع قطاع النشر وما يعتريه من تحديات وعقبات. وشارك برنامج «انشر» للتدريب المهني كذلك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب لاكتساب معارف وخبرات ضرورية في قطاع النشر وتأهيل الناشرين الشباب لمزاولة العمل في هذا القطاع بحرفية وتمكّن. وأثناء وجود البرنامج في المعرض، حضر الوفد مجموعة من المحاضرات وورش العمل التي تناولت سبل النهوض بقطاع النشر عربياً وعالمياً وحيثيات تطويره.

وعقب الحصول على المهارات الأساسية والخبرات النظرية والعملية التي يحتاجها المنتسبون في برنامج «انشر»، دخل المشاركون في مرحلة التحضير لنشر كتاب. في هذه المرحلة يقوم المنتسبون، تحت إشراف مدربيهم، بانتقاء المؤلفين، والتعاقد معهم ليبدأوا بتحرير نصوص المؤلفين. وتلت مرحلة إنتاج الكتاب مرحلة الطباعة التي اجتمع فيها أعضاء البرنامج في المطبعة المتحدة في أبوظبي، واتفقوا على طباعة وتخزين وشحن كتب البرنامج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا