• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الحياة تعود إلى الدوري بعد توقف 27 يوماً

الشباب والظفرة.. التقدم إلى الأمام في «الصدام الرابع»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

معتصم عبدالله (دبي) - تعود الحياة إلى ملاعب دوري الخليج العربي لكرة القدم، بلقاء الشباب والظفرة، في افتتاح الجولة الـ 20، على ستاد مكتوم بن راشد في دبي، بعد توقف 27 يوماً، بسبب ارتباط الأندية المشاركة في أبطال آسيا، بخوض الجولات الثلاث الأولى من دور المجموعات، بجانب منافسات الأندية الخليجية، وخوض المنتخب الأول لمواجهته الأخيرة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا بأستراليا 2015 أمام أوزبكستان.

وستكون مباراة اليوم بين «الجوارح» و«فارس الغربية» مفتوحة على كل الاحتمالات، عطفاً على نتائج مواجهاتهما المباشرة في ثلاث مباريات خلال الموسم الحالي، حيث تفوق الظفرة على الشباب في مباراة كأس المحترفين بخماسية نظيفة، قبل أن يعود الأخير ويكسب مباراة الدور الأول في دوري الخليج العربي بنتيجة 6- 2، في الوقت الذي نجح فيه «فارس الغربية» الإطاحة بـ «الجوارح» من دور الثمانية للكأس بالفوز 1- صفر.

وتصطدم رغبة «الجوارح» في مواصلة نتائجهم الإيجابية، خلال الجولات الثلاث الأخيرة للمنافسة، بالتغلب على الوصل والشعب وعجمان على التوالي بنتيجة هدف دون مقابل، والمحافظة على مركز وصافة الترتيب الذي يحتله الفريق برصيد 39 نقطة، بآمال «فارس الغربية» في العودة الموفقة لمباريات الدوري، بعد فقدان فرصة المنافسة على لقب كأس المحترفين، بعد الخسارة أمام الجزيرة في نصف النهائي بركلات الترجيح، حيث يأمل الظفرة مواصلة عروضه القوية، أملاً في حصد مركز متقدم، بدلاً عن موقعه الحالي في المرتبة السابعة التي يحتلها برصيد 29 نقطة.

ويعول الجهاز الفني لفريق الشباب بقيادة البرازيلي باكيتا الساعي لتقليص فارق النقاط الست مع الأهلي المتصدر، في حال تعثر الأخير، على اكتمال صفوف فريقه للمرة الأولى منذ فترة طويلة، بعد عودة حسن إبراهيم الغائب عن المشاركة لستة أسابيع بداعي الإصابة، بجانب جاهزية عبدالله مرزوق الذي شكا بدوره من إصابة طفيفة خلال الفترة الماضية.

ويأمل باكيتا الاستفادة من المخزون الإعدادي والبدني الجيد للاعبي فريقه الذين خاضوا أربع مباريات خلال فترة التوقف الماضية لمسابقة الدوري تنوعت ما بين المشاركة الرسمية، من خلال مباراته أمام الأهلي في كأس المحترفين، ومباراتي الشعلة السعودي والمحرق البحريني في بطولة الأندية الخليجية، علاوة على مباراة كوزموس الودية التي كسب نتيجتها بهدف.

في المقابل يخوض «فارس الغربية» المواجهة في ظروف صعبة، نظراً لافتقاد الفريق لأبرز عناصره الأساسية بداعي الإصابة، أمثال كمال الشافني، روجيرو، محمود قاسم والحارس محمد علي غلوم، الذي تعرض بدوره للإصابة في المباراة الأخيرة في نصف نهائي كأس المحترفين، إضافة إلى تفضيل الجهاز الفني إراحة عبدالرحيم جمعة رغم شفائه من الإصابة ومشاركته في التدريبات، ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا