• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

3.5 مليون شخص اختاروا تشكيلة الأحلام

«زيزو» و«سي آر 7» و«الرسام» زعماء الأساطير!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يونيو 2016

محمد حامد (دبي)

لا صوت يعلو فوق صوت الجماهير، فلا مجال لتوازنات اللجان الفنية، أو مجاملات جهة تنظيمية، ولا مراعاة لتأثير ونفوذ الرعاة أو العوائد المالية، هذا ما حدث في التصويت لاختيار تشكيلة أحلام بطولة أمم أوروبا على مدار تاريخها، رغم انحيازه للذاكرة القريبة على حساب النجوم القدامى، وصحيح أنه أسفر عن أكثر من مفاجأة، ولكنه في النهاية يحمل أصوات ورؤى 3.5 مليون شخص شاركوا في التصويت الذي رعاه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا».

التشكيلة المثالية لنجوم بطولة أمم أوروبا تجاهلت ميشيل بلاتيني، هو الأيقونة الحقيقية للبطولة، وأحد أكثر النجوم الذين لعبوا دوراً مؤثراً في جعل أمم أوروبا تحظى بهذه الشعبية الكبيرة، فقد توهج كما لم يتوهج لاعب من قبل في نسخة 1984، قاد فرنسا للقب، وسجل 9 أهداف في 5 مباريات ليصبح الهداف التاريخي للبطولة حتى الآن، متفوقاً على آلان شيرر بهدفين، ويبدو أن «بلاتيني الإداري» دفع ثمناً باهظاً اغتال به تاريخ بلاتيني الأيقونة واللاعب الأشهر في تاريخ فرنسا مع زيدان.

مفاجأة أخرى أسفر عنها التصويت، وهي تمتع نجوم الكرة الإيطالية بشعبية لا مثيل لها وفقاً لما يقوله التصويت، فقد وقع الاختيار على 3 نجوم من إيطاليا وهم بوفون ومالديني وبيرلو، وهو العدد الأكبر لأي منتخب في دريم تيم أوروبا، حيث تحظى ألمانيا بوجهين هما لام وبيكنباور، ومثلها لفرنسا وهما زيزو وهنري، وثنائي إسبانيا بويول وإنييستا، ولاعب واحد من البرتغال هو رونالدو، ونجم هولندا فان باستن.

والمفاجأة أن الثلاثي الإيطالي لم يتوج باللقب القاري أبداً، بل إن منتخب إيطاليا فاز باللقب مرة واحدة العام 1968، ولكن يظل نجوم الكرة الإيطالية الأكثر رسوخاً في ذاكرة الجماهير، كما أن الثلاثي بوفون ومالديني وبيرلو هم من أفضل نجوم الكرة العالمية على مر التاريخ.

وحظي الجيل الذهبي للإسبان باحترام الجماهير، الأمر الذي يتمثل في وجود كارليس بويول وأندريس إنييستا في القائمة، فقد حصل منتخب لاروخا على اللقب عامي 2008 و2012 مع الجيل الذهبي، وإن كان هناك من يرى ضرورة وجود تشافي هيرنانديز وإيكر كاسياس في تشكيلة أساطير البطولة القارية على مدار تاريخها، ولكنهما خرجا من تلك التشكيلة لمصلحة وجوه أخرى تفضلها الجماهير.

وبالنظر إلى الاختيارات، فإن القيصر بيكنباور هو الوحيد من أبناء الجيل القديم الذي حافظ على وجوده في التشكيلة المثالية، حيث يبلغ 70 عاماً، فيما فرض فان باستن صاحب أجمل هدف في تاريخ البطولة نفسه ممثلاً لجيل الوسط، حيث يبلغ النجم الهولندي 51 عاماً، وعلى مقربة منه مالديني ذو الـ 47، وجاءت بقية عناصر التشكيلة من نجوم الجيل الحالي، ومن بينهم رونالدو وإنييستا ولام، أو وجوه اعتزلت منذ سنوات ليست بالبعيدة ويمثلهم زيدان وبويول وهنري.

التشكيلة التي اختارها 3.5 مليون شخص بالتصويت المباشر تضم بوفون حامياً للعرين، ورباعي دفاعي يتكون من لام مدافعاً أيمن، وفي قلب الدفاع بويول وبيكنباور، وفي الجبهة الدفاعية اليسرى باولو مالديني، أما ثلاثي الوسط فيضم زيزو في جهة اليمين، وبيرلو في قلب الوسط، وإلى اليسار الرسام الإسباني إنييستا، في حين يتكون الهجوم من «سي آر 7» البرتغالي، وفان باستن، وتيري هنري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا