• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المدرب الفرنسي حقق 579 فوزاً مع «المدفعجية»

ألفية فينجر مع أرسنال بعد 18 عاماً من المعارك الكروية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

لندن (أ ف ب) - كان ارسين فينجر مدرباً مجهولاً لدى وصوله إلى أرسنال عام 1996، لكن بعد 18 سنة من المعارك الكروية سيخوض الفرنسي غداً مباراته الألف على رأس المدفعجية، «ارسين من؟»، هكذا عنونت صحيفة «ايفنينج ستاندراد» ترحيباً بفينجر القادم من ناجويا الياباني والمجهول في المملكة البريطانية.

بعد جلوسه بدلاً من بروس ريوش في 30 سبتمبر، قال قائد أرسنال طوني ادامس عن مدرب موناكو الفرنسي السابق: «سألنا أنفسنا عما يمكن لهذا الفرنسي صاحب النظارات الذي يشبه المدرسين أن يعلم عن كرة القدم».

بعد نحو عقدين من الزمن، أجمعت الإمبراطورية السابقة على إنجازات ابن منطقة الالزاس الفرنسية، وعلى أساليبه التي ساهمت في تحويل كرة القدم الإنجليزية.

يقول نائب رئيس أرسنال السابق ديفيد دين: «هو صانع عجائب، أطلق ثورة في النادي»، ويضيف مدافع ليفربول السابق جيمي كاراجر: «لقد غير وجه الكرة الإنجليزية».

شكك الحرس القديم في أرسنال بقدرات فينجر في البداية، لكن الدفاع المؤلف من الرباعي الحديدي ديكسون-بولد-ادامس-وينتربرن أمام الحارس العملاق ديفيد سيمان الذي اعتمد عليه فينجر في بداياته، أقنعته وسائل فينجر في العلاقات الفردية، ذوقه في الوجبات الغذائية، وحبه للعلاجات وإعادة التأهيل.

كان النصف الأول من مشواره اللندني، أي حتى عام 2005، عملاً فنياً رائعاً، أحرز خلاله لقب الدوري ثلاث مرات في 1998 و2002 و2004 (حل وصيفاً أربع مرات) والكأس أربع مرات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا