• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استقبلته لجنة «تربية الوطني»

وفد أميركي يطلع على جهود الدولة لتوفير أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مارس 2015

أبوظبي (وام)

استقبل أعضاء لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة للمجلس الوطني الاتحادي في مقر الأمانة العامة للمجلس بأبوظبي وفداً من مجلس الشؤون العالمية التابع لمدينة دالاس الأميركية.وكان في استقبال الوفد الدكتورة منى جمعة البحر رئيسة لجنة التربية وحمد أحمد الرحومي وفيصل عبدالله الطنيجي أعضاء اللجنة.وأكد أعضاء لجنة التربية خلال اللقاء على قوة علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية في القطاع التعليمي والتبادل العلمي والمعرفي فضلا عن التعاون في مختلف القطاعات الأخرى.وأطلع أعضاء المجلس الوفد الزائر على جهود قيادة الدولة وسعيها لتوفير أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات دون تمييز وذلك منذ تأسيس الدولة في عام 1971 بقيادة باني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» حيث وضعت القيادة نصب أعينها بناء الوطن والمواطنين عبر تعزيز مشاركة المواطنين والمواطنات وتمكينهم من المساهمة في مسيرة البناء والتنمية واستمرت الدولة على هذا النهج بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».وتطرق أعضاء المجلس خلال اللقاء إلى دور المرأة الإماراتية ونجاحها في الحياة السياسية والبرلمانية وتمثيلها في الحكومة ودورها الفعال في القطاع العام والخاص ومساهمتها الفاعلة في مسيرة التقدم التي تشهدها الدولة في جميع القطاعات ومشاركتها جنبا إلى جنب مع الرجل في النهضة الشاملة إضافة إلى نجاحها في تمثيل الإمارات خارج الدولة، مشيرين أن النساء الإماراتيات يمثلن مانسبته 60 في المائة من مجموع القوى العاملة في الوظائف الحكومية وتمثل البرلمانيات نسبة 17.5 في المائة من مجموع أعضاء المجلس. وأشاروا إلى التطورات التي شهدها المجلس في إطار برنامج التمكين السياسي لصاحب السمو رئيس الدولة ، حفظه الله، منذ إجراء أول انتخابات برلمانية بمشاركة المرأة في الانتخاب والترشح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض