• الخميس 27 رمضان 1438هـ - 22 يونيو 2017م

سجل أداءً ضعيفاً خلال تداولات الأسبوع الماضي

المؤشر العام للسوق السعودي يتراجع صوب مستويات الدعم مستهدفاً التصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

سجل المؤشر العام للسوق السعودي أداءً ضعيفاً في المستويات الحالية، خلال تداولات الأسبوع الماضي، وتراجع مباشر صوب مستويات الدعم، اقتراباً من مستوى الدعم الرئيس عند 6737، والذي لا نستبعد استهدافه على المدى القصير على سبيل التصحيح ليس إلا، بعد ارتفاع المؤشر المباشر صعوداً خلال تداولات الأشهر القليلة الماضية، من مستوى 5327 إلى مستوى 7290 من دون تصحيح يذكر.

وقال أسامة العشري، عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا «من غير المعتقد أن يطول مدى هذا التصحيح أو ينجح المؤشر به في تجاوز مستويات دعم رئيسة، بل من المعتقد أن يعاود المؤشر الصعود من جديد، استهدافاً لمستويات مقاومة جديدة، قد يصل مداها مستوى المقاومة الرئيس عند 7783، خلال تداولات الأسابيع القليلة المقبلة».

ونصح العشري مستثمري السوق، بعدم الإفراط في التشاؤم، بل استخدام تراجع المؤشر المرتقب على المدى القصير في إحراز صفقات استثمارية جديدة من دون التسرع بجنى الربح، بشرط أن تكون صفقات محسوبة المخاطر، مع الإشارة باستمرار تداول المؤشر في مناطق غير عالية المخاطر في التوقيت الحالي.

وبالنسبة لمؤشر قطر، قال «المؤشر تداول بشكل إيجابي الأسبوع الماضي، حيث نجح في الاندفاع صعوداً بشكل مباشر، واستهداف مستوى المقاومة المهم عند 10750، ومازال واعداً باستهداف مستويات مقاومة جديدة، قد يصل مداها مستوى المقاومة الأول الجديد عند 11050، ربما خلال تداولات الأسابيع القليلة المقبلة، ومع الإشارة إلى أن المؤشر مازال يتداول من دون منحنى هبوطي على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط، غير أن نجاحه المتوقع في تجاوز المنطقة الحالية صعوداً بوصفها منطقة المقاومة الحامية لمنحنى الهبوط على خرائط اتجاه المؤشر للمدى المتوسط، فسوف يدفعه ذلك غالباً إلى استهداف مستويات مقاومة جديدة فوق حاجز الـ11000 ربما خلال تداولات الشهر الحالي، لذا مازالت النظرة متفائلة إلى حد ما بالنسبة لتداول مؤشر السوق القطرية».

وبالنسبة للمؤشر المصري EGX30، قال «المؤشر نجح في الاندفاع صعوداً من جديد خلال تداولات الأسبوع الماضي، ليسجل ارتفاعات جديدة، اقترب مداها من مستوى المقاومة الأول عند 13244، والذي أصبح غير ذي قيمة في التوقيت الحالي، وعلى الرغم من قدرة المؤشر على تسجيل ارتفاعات جديدة على المدى القصير، إلا أنه يجب التحذير من أن تداول المؤشر المصري أصبح عالى المخاطر في المستويات الحالية، وقد يتراجع في أي توقيت، وبشكل مباشر، صوب مستويات الدعم».

وأشار إلى أن المؤشر قد يضطر لتسجيل سعر أدنى منطقي على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط عند مناطق الدعم قرب منطقة الدعم الرئيسة 12089، وإشارة الخطر هي تجاوز ناجح لأول مستويات الدعم القوية عند 12724 خلال تداولات الشهر الحالي.

ونصح العشري بعدم الدخول في صفقات عالية المخاطر، كما ينبغي تفعيل مناطق الدعم، لقطع الخسارة من دون تردد بالنسبة للصفقات معتدلة المخاطر على خرائط اتجاهها للمدى القصير أو المتوسط، مع الإشارة بأن التحليل لا ينفى قدرة المؤشر على استهداف مستويات مقاومة جديدة بشكل مباشر.

وأكد أن انتعاش السوق المصري حتى الآن لا يعكس أو يعوض الضعف الذي تكبدته العملة المصرية خلال تداولات الأشهر القليلة الماضية، و مازال مستثمرو السوق المصرية حتى الآن خاسرين، ولكن الاعتقاد في احتمالية التصحيح قائم وخطير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا