• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرات «أم الإمارات» لدعم المتأثرين بالأحداث

«الهلال» تؤهل سكن طلاب شبوة في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

عدن (وام) افتتحت هيئة الهلال الأحمر أمس مشروع تأهيل وصيانة وتأثيث سكن طلاب محافظة شبوة الذين يدرسون في عدن، وذلك ضمن مبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر، لتحسين الخدمات الصحية والتعليمية والإيوائية للمتأثرين من الأحداث في اليمن، ويستفيد منه 190 من طلاب السكن الداخلي في المحافظة. وتضمن المشروع الذي حضر مراسم افتتاحه محافظ شبوة عبدالله على النسي وعدد من المسؤولين اليمنيين، صيانة المبنى ومرافقه الصحية والخدمية وتجديد الأثاث والفرش وتزويده بخزانات المياه والثلاجات، إضافة إلى تجهيز مختبر للحاسوب مع توفير أجهزة كمبيوتر وجهاز عرض «داتاشو» مع توفير جميع مستلزمات المختبر.وأشاد النسي بمبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك النوعية على الساحة اليمنية، مؤكدا أنها تساهم في تحسين الخدمات الضرورية خاصة في المجال الأكاديمي، وإعادة الحياة إلى ما كانت عليه قبل الأحداث. وقال «إن مشروع تأهيل السكن الداخلي للطلاب يوفر بيئة أفضل وظروفا ملائمة لتحصيلهم الأكاديمي، ويعمل على استقرار مسيرتهم التعليمية رغم الظروف التي يمر بها اليمن حاليا». وأكدت هيئة الهلال الأحمر في بيان صحفي أن العمل في المشاريع التي وجهت بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك يسير على قدم وساق، مشيرة إلى أنه تم حتى الآن افتتاح 7 مشاريع من أصل 15 مشروعا، وجهت بها سموها تضمنت عددا من المجالات الحيوية كالصحة والتعليم وخدمات المياه والكهرباء، وتعزيز قدرات المرأة اليمنية من خلال دعم الجمعيات والمنظمات ذات النفع العام التي تنتمي إليها النساء اليمنيات، وتوفر لهن مشاريع إنتاجية صغيرة إلى جانب برامج تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة. وفي محور آخر، تضمنت مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في عدن والمحافظات المجاورة تحسين الخدمات الإيوائية في المناطق النائية والتجمعات السكانية المتنقلة ودعم عملية استقرار الأسر والبدو الرحل. وأعرب عدد من طلاب شبوة في عدن عن شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مبادرتها تحسين البيئة الدراسية لهم ودعم سبل استقرارهم وتحصيلهم الأكاديمي، مؤكدين أن المبادرة وضعت حدا لمعاناتهم في عدم الاستقرار، خاصة وأنهم يأتون من مناطق متفرقة في محافظة شبوة، ويواجهون صعوبات كثيرة في الوصول إلى مؤسساتهم التعليمية في عدن في ظل الظروف الراهنة. وتقدموا بالشكر أيضا لهيئة الهلال الأحمر التي أنجزت مشروع التأهيل في زمن وجيز، حرصا منها على توفير المناخ الدراسي الملائم لهم، وتذليل العقبات التي تواجه مسيرتهم التعليمية. وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أعلنت مؤخرا عن بدء العمل في مشروع تأهيل سكن الطلاب ضمن مبادرات سمو الشيخة فاطمة بين مبارك، وذلك بعد تلقيها عددا من المناشدات من ذوي الطلاب والمسؤولين اليمنيين بضرورة تبني المشروع نسبة لأهميته ودوره في حل ضائقة السكن التي يواجهها الطلاب بعد أن أصبح المبنى غير صالح للسكن نظرا للإهمال والأضرار التي لحقت به. وعلى الفور لبت الهيئة النداء، وشرعت في تنفيذ المشروع الذي تم إنجازه في زمن وجيز ورأى النور اليوم لينعم به عشرات الطلاب الذين تعثرت مسيرتهم التعليمية خلال الفترة الماضية بسبب عدم الاستقرار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا