• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الفريقان في كامل الجاهزية

الشارقة والنصر .. سباق على مضمار «المسافات القصيرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 مارس 2014

عماد النمر (الشارقة) - يستضيف ستاد الشارقة في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم لقاء الشارقة مع النصر، ضمن اليوم الأول للجولة العشرين لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وهو لقاء متكافئ بين فريقين عريقين يبحثان عن مكان لهما في دائرة الأبطال المتوجين، ولو بالانتظار إلى المواسم المقبلة، بعد التطور الكبير في صفوفهما هذا الموسم، ويتوقع أن تكون مواجهة اليوم ممتعة، بما يعكس القدرات الكبيرة للاعبي «الملك» و«العميد».

ويدخل «الملك» اللقاء في المركز الرابع برصيد 34 نقطة، بينما النصر يملك 30 نقطة بالمركز الخامس، ويرغب الفريقان في حصد النقاط الثلاث للمباراة، و«النحل» يهمه توسيع الفارق إلى 7 نقاط، في حال فوزه على النصر، بينما «الأزرق» يرغب في تضييق الفارق إلى نقطة في حال حقق الفوز خارج قواعده، وكان لقاء الدور الأول قد انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وكان الشارقة قد استفاد من فترة توقف الدوري بشكل جيد، حيث لعب مباراة أمام الشعب، ضمن الجولة الأخيرة لدور المجموعات في كأس المحترفين، وفاز بهدف دون مقابل، ثم التقى الإمارات ودياً وتعادل 2 - 2 ، وأخيراً الأهلي في نصف نهائي كأس المحترفين وخسر بهدف، جاء في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، واستعاد جهود الثنائي فيليبي وكيم يونج.

في المقابل، خاض النصر آخر مباراة له في كأس المحترفين أمام الوصل وفاز بنتيجة 3 - 2 وهي مباراة «تحصيل حاصل» نظراً لخروجه من الدور الأول بعد خسارته أمام الأهلي أيضاً بهدفين، ولعب مباراتين في البطولة الخليجية للأندية، فاز في الأولى على الخور القطري بخماسية، وفي الثانية على البسيتين البحريني بهدف.

وعلى ذلك يدخل الفريقان اللقاء، وهما في جاهزية عالية لتقديم مباراة جيدة المستوى، ويعول الشارقة على عناصر القوة لديه المتمثلة في الحارس الدولي محمد يوسف ورباعي الدفاع بدر عبد الرحمن وعبد الله تراوري وراموس وعبد الله درويش، وهو الدفاع الأقوى بالمسابقة، ومن أمامهم سالم خميس وكيم يونج وفيليبي وأحمد خميس ويوسف سعيد، وفي الهجوم زي كارلوس، ويفتقد الشارقة جهود لاعبه المدافع الشاب شاهين عبد الرحمن للإنذار الثالث.

في المقابل، يعول مدرب النصر الصربي إيفان يوفانوفيتش على الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصل عليها الفريق من نتائج مبارياته في كأس الخليج للأندية وضمان تأهله للدور ربع النهائي للمسابقة، ويأمل أن يحقق فوزاً مهماً في مسيرته بالدوري وتضييق الفارق بينه والشارقة، ويعتمد على مهارات حبيب الفردان وعلي حسين وهولمان وحميد أحمد، ومن خلفهم خالد درويش ومحمود حسن وهلال سعيد وخميس أحمد، وسوف يفتقد جهود الثنائي المحترف إبراهيما توريه وإيدير بداعي الإصابة، ومن المنتظر أن يدفع المدرب بالثنائي حسن محمد والحسين صالح ليكونا بديلين للغائبين. ... المزيد

     
 

تقرير عن المباراة غير صحيح

تمنيت وان اقرا تقرير مباراة النصر والشارقة ان يكن التقرير كافي و منطقي برؤية فنية نسبيا وقريبة من المنطق وعلى مستوى توضيح اسماء اللاعبين ومدى خطورتهم وواقعية أدائهم و مردودهم يكاد التقرير يوضح بان من قدم هذا التقرير ليس بمتابع لمباريات هاذين الفريقين وخاصة النصر فمن اين أتي بخطورة حميد احمد وهو على دكت الاحتياط ومن اين أتي بأهمية هلال سعيد وهو الان احتياط منذ خمس جولات لناجي النصر و ذكر اهمية خالد سرواش وليس خالد درويش وهو بعيد كل البعد عن واجبات مركزه هل الغرض من التقارير حشو كلام او الفائدة من شراء الجريدة الاستفادة والتمتع بما يكتب لكي ينعكس إيجابا للقراء وتأكد تماماً للاعبين أيضاً.

مبارك بوفطامين | 2014-03-21

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا